معلمة تبذل قصار جهدها لتساعد تلميذها المقعد في تعلم القفز على الحبل

Editorial Department18 يناير 2020
معلمة تبذل قصار جهدها لتساعد تلميذها المقعد في تعلم القفز على الحبل


كل شخص لديه احتياجات مختلفة، وحتى يكون المعلم مثالا يحتذى به يجب أن يكون مبدعا .

لورين واتس من ساوث كارولينا مثال رائع للمعلم المثالي، تعمل لورين كأستاذة التربية البدنية في مدرسة هاريسبورج الابتدائية، كان لديها تلميذ يبلغ من العمر 8 سنوات يدعى جورجي والذي يستخدم كرسي متحرك.

كان باقي الأطفال في الفصل يتعلمون القفز على الحبل، لكن جورجي كان محبطًا حيث بدا من المستحيل بالنسبة له ممارسة الرياضة على كرسيه المتحرك، لذلك أرادت لورين مساعدته للتغلب على مخاوفه.

أخبرها جورجي ذات يوم أنه يريد حقًا القفز على الحبل مثل جميع الأطفال الآخرين، وتقول لورين:

بمجرد أن رأيت ذلك الوجه، وهو يتحدث معي حول هذا الموضوع، علمت أنه يجب عليّ تحقيق ذلك، لم يكن هناك طريقة أخرى.

كان الحل الذي توصلت إليه رائعا! في مقطع فيديو نشرته لورين على الإنترنت يتضح أنها كانت تدفع كرسي جورجي إلى الأمام أثناء قذفها بالحبل إلى أعلى، من الواضح جدا أنه قضى وقتًا ممتعا.

وقال في وقت لاحق أنه شعر انه مميز للغاية وقضى وقتا ممتعا رفقة معلمته.

يحب جورجي الاهتمام ويأمل أن تلهم قصته الآخرين للإيمان بأنفسهم، وقال:

يمكنك تجربة أي شيء إذا حاولت بجد، انا حاولت وأتقنت ذلك في النهاية.

أما بالنسبة لمعلمته الرائعة، فقد كانت لديها رسالة مهمة لتقاسمها:

هذا هو السبب وراء كوني مدرسة، الهدف هو أن أتمكن من مساعدة الأطفال على تجربة الأشياء التي قيل لهم أنهم لن يتمكنوا من فعلها.

يا لها من مباراة مثالية! سوف تفعل لورين أي شيء لمساعدة طلابها على النجاح وسيجد جورجي دائمًا طرقًا للتحليق عاليا، يمكننا جميعًا أن نأخذهم كمثال جيد في الحياة.