Take a fresh look at your lifestyle.

فرار كارلوس غصن: “ياماها” تحذّر من الاختباء داخل الصناديق

أثار هروب كارلوس غصن الدراماتيكي من اليابان في صندوق موسيقيَّ دعواتٍ إلى توخي اليقظة والحذر لدى موسيقيين يحاولون تقليد طريقة فرار المدير التنفيذي السابق لشركة "نيسان" المنفيّ، وفق ما أوردت صحيفة "ذا تايمز" اليوم.

ووُصِف هذا التوجُّه الذي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي باسم "لعب غصن"ـ بعد نجاحه في عبور مطار أوساكا عبر دخوله في صندوق آلة موسيقية كبير، حُفِرَت ثقوبٌ في قاعه كي لا يختنق.

ولا يخفى أنّ الصندوق الذي اختبأ غصن بداخله، تمكّن من عبور أمن المطار بلا تفتيش، ليتمّ تحميله بعد ذلك في مقصورة طائرة الركاب "بومباردييه غلوبال إكسبريس"، مع 13 راكبًا عبر باب البضائع الخلفي. كما وضع صندوق مليء بالمعدات الصوتية داخل المقصورة.

ومع ظهور تقارير عن هروب غصن الدرامي، قام موسيقيون بتقليده على وسائل التواصل الاجتماعي. وصوَّرت إحدى النساء نفسها داخل علبة قيثارة خضراء مُبطّنة. وفي مكان آخر، تمّ تصوير طفل رضيع وهو يرقد في حقيبة غيتار.

في المقابل، طلبت شركة "ياماها" التي تصنع الآلات الموسيقية توخي الحذر وبعض اليقظة من أولئك الذين يقلدون طريقة هروب غصن. ونشرت على حسابها على "تويتر" أنّ هناك عدداً كبير من التغريدات التي تظهر أشخاصاً يتسلقون صناديق الآلات الموسيقية الكبيرة، داعيةً إلى تجنّب القيام بذلك، منعاً لاحتمال وقوع حادث مأساوي.

وفي معرض الرد على التقارير الأولية التي تفيد بأن غصن فر داخل صندوق آلة باس، صوّر الياباني جين كيتامورا، الطرق المختلفة التي يمكن أن يختبئ في واحدة منها. ونشر كيتامورا محاولاته المختلفة لدخول الصندوق، من دون أن تبقى ذراعاه أو ساقاه أو رأسه خارجه.

ومن المعلوم أنّه تمّ نقل غصن (65 عاماً)، من مطار أوساكا، وبمساعدة فريق أمن خاص، على متن طائرة خاصة متجهة إلى إسطنبول، ثم اتجهت إلى بيروت، في شهر ديسمبر/ كانون الأوّل الماضي.

وكان غصن يواجه محاكمة لاتهامه بارتكاب جرائم مالية، بما في ذلك إخفاء عشرات الملايين من الدولارات واختلاس أموال تخص شركة "نيسان". بيد أنّ غصن ينفي جميع هذه التهم.

600 163 - فرار كارلوس غصن: "ياماها" تحذّر من الاختباء داخل الصناديق

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية