Take a fresh look at your lifestyle.

انتداب 1039 اطار في 193 بلدية في تونس خلال الثلاثي الأول من السنة الحالية

recrutement 3 - انتداب 1039 اطار في 193 بلدية في تونس خلال الثلاثي الأول من السنة الحالية

رجح وزير الشؤون المحلية والبيئة مختار الهمامي أن يتم في غضون الثلاثي الأول من السنة الحالية انتداب 1039 إطار عال لفائدة 193 بلدية في تونس. وقال الثلاثاء في تصريح إعلامي على هامش لقاء نظمته الوزارة بالعاصمة لتقديم نتائج التقييم السنوي لأداء البلديات بعنوان سنة 2018، انه سيتم انتداب إطارات عليا في البلديات الجديدة بمعدل 4 اطارات لأنها تفتقر إلى الكفاءات.

ومن المنتظر بحسب الوزير أن يرتقي مستوى التاطير بالبلديات في تونس إلى 15 بالمائة في جوان 2020 مقابل 11 بالمائة حاليا. وبين الوزير أن اعتمادات موجهة لهذه الانتدابات قد تم رصدها بقيمة 45 مليون دينار ولكن تفعيل الانتدابات يتعين وفقه الانتهاء من الإجراء القانوني الخاص في كيفية وضعهم على الذمة لدى البلديات المعنية معربا عن أمله في أن تحل المسالة في الثلاثية

الأولى من سنة 2020 واقر بضعف نسب التاطير في البلديات مقابل ارتفاع حاجيات المواطنين وتطور سقف المطالب والخدمات مشيرا إلى انه في بعض الاحيان تصل نسبة التاطير إلى 20 بالمائة في بلديات صغيرة مقابل 8 بالمائة في بلدية العاصمة (اكبر بلدية في البلاد) وتم في الغرض انجاز اتفاقيات مع الجهات المعنية وتحمل الدولة خلال الثلاث سنوات القادمة انتداب 1039 إطار عال مختص في المالية والموارد البشرية والإعلامية وكل مجالات الهندسة وإدراجهم في البلديات الجديدة خاصة والبلديات الضعيفة اثر انجاز تدقيق شمل 193 بلدية.

وأضاف مختار الهمامي أن الترفيع من نسبة التاطير في البلديات يندرج ضمن برنامج كبير وهام وهو برنامج اللامركزية الذي يمتد على 27 سنة وتم في الفترة الأولى (9 سنوات الأخيرة) الترفيع في عدد الإطارات بالبلديات إلى 3846 .

ومن جانب آخر تطرق الهمامي في تصريحه عن بعض الانجازات في السنوات الأخيرة من ذلك تطور الاستثمارات البلدية إلى 1220 مليون دينار في الفترة 2015/2019 مقابل 932 م د في الفترة 2010/2015 بزيادة 25 بالمائة في برامج الاستثمارات البلدية.

كما تم تجديد أسطول المعدات بنسبة وصلت إلى 80 بالمائة باقتناء 932 آلة جديدة كما اقرالوزير بان الرضا عن مجال النظافة لم يرتق بعد إلى المستويات المطلوبة مشددا على ارتفاع سقف طلبات المواطنين في مجال تحسين الخدمات البلدية ولا سيما في مجال النظافة ووعي التونسيين بهذا المجال.

وعلى مستوى الموارد الذاتية للبلديات افاد الوزير انها تطورت من 425 م د سنة 2010 إلى 1160 م د في 2019 اي بتحسن بنسبة 70 بالمائة اما بخصوص تجديد وصيانة قنوات التطهير القديمة فقد تم صرف 5 مليار دينار طيلة 22 عاما ويتعين 8 مليار دينار أخرى لتجديد هذه القنوات في السنوات القادمة وفق المتحدث

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية