Take a fresh look at your lifestyle.

ما نعرفه عن “العكاريت”… أضخم زيتونة في تونس

انطلق موسم قطاف الزيتون في تونس وسط احتفالات عدة، إذ يتوقّع أن تحقق تونس هذه السنة المرتبة الثانية عالميًا، من حيث إنتاج زيت الزيتون.
واتخذت الاحتفالات بقطاف الزيتون طابعًا خاصًا فى منطقة شنني الدويرات في محافظة تطاوين بأقصى الجنوب الشرقي التونسي، حيث جرى أمس، الأحد، تنظيم احتفالية لقطاف أضخم شجرة زيتون فى تونس، وهي الزيتونة المعروفة باسم "العكاريت".
وتبلغ هذه الزيتونة من العمر 900 سنة، وفقاً للمختصين في مجال الثروة الغابية، حيث زُرعت في العهد الروماني، ويبلغ قطرها اليوم 116 مترًا، وتغطي مساحة تقدر بـ1200 متر مربع.
ويبلغ إنتاج هذه الزيتونة، وفقًا لمالكها العروسي العكروت، في سنوات الخصب، أكثر من 1500 لتر من زيت الزيتون، وتستوجب عملية جنيها أكثر من عشرة عمال يعملون طوال أسبوع حتى يتمكنوا من جنيها.
يذكر أن هذه الزيتونة لا تعتبر الأقدم من حيث التاريخ في تونس، حيث يبلغ عمر زيتونة موجودة في منطقة الهوارية في أقصى الشمال الشرقي في تونس، حوالي 2000 سنة. لكن زيتونة "العكاريت" تعتبر الأضخم في تونس، وفي منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط من حيث الحجم والإنتاج.
600 560 - ما نعرفه عن "العكاريت"... أضخم زيتونة في تونس

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية