ديلور يتحدث عن أمم أفريقيا ويثير حماس الجماهير الجزائرية

2019-12-29T19:08:55+01:00
2019-12-29T21:13:23+01:00
عالمية
Editorial Department29 ديسمبر 2019
ديلور يتحدث عن أمم أفريقيا ويثير حماس الجماهير الجزائرية


عاد النجم الجزائري ومهاجم مونبولييه الفرنسي، أندي ديلور، ليكشف عن خفايا جديدة تخص مشاركته وتتويجه مع منتخب "محاربي الصحراء" في بطولة أمم أفريقيا 2019 بمصر، التي شارك فيها اللاعب في ظروف استثنائية.
ومعروف أن أندي ديلور (28 عاماً)، وقبل كأس أمم أفريقيا بأشهر قليلة، لم يكن يعلم شيئاً عن أصوله الجزائرية، وبعد تعرفه على ذلك قام بالإجراءات اللازمة من أجل تأهيله على مستوى الاتحاد الدولي لكرة القدم، من أجل تغيير جنسيته الرياضية، بحكم تمثيله لمنتخبات فرنسا السنية.
وبعد أن تأخر تأهيل اللاعب السابق لنادي تولوز على مستوى "فيفا" إلى غاية الإعلان عن قائمة اللاعبين المشاركين في المسابقة القارية، قرر المدير الفني جمال بلماضي الاكتفاء بوضعه فقط في القائمة الاحتياطية، لكن الحظ كان إلى جانب ديلور، حيث عوض بعد ذلك اللاعب هاريس بلقبلة، بعد أن قام هذا الأخير بفعل غير أخلاقي، عجّل بطرده من معسكر المنتخب في العاصمة القطرية الدوحة.
وتحدث أندي ديلور، في حوار له مع صحيفة "لانوفال روبوبليك"، عن تلك المشاركة مع المنتخب الجزائري، حيث أطنب في الإشادة بالجماهير الجزائرية التي حضرت لمساندة "المحاربين" بمصر، حتى أنها أعطته انطباعا وكأنهم لعبوا داخل الديار.
وقال ديلور في تصريحاته: "ما عشته في تلك الفترة كان أمراً استثنائياً، بعد الظروف التي عشتها بحيث كنت قد غيرت جنسيتي الرياضية، منذ أيام قليلة قبل انطلاق كأس أمم أفريقيا".
وفيما يخصّ الدعم الذي لقيه وزملاؤه من الجماهير الجزائرية قال: "كان هناك الكثير من الضغط علينا قبل بدء أمم أفريقيا، ثم تدريجياً بدأنا نتأقلم، خاصة بعد أن بدأت المدرجات تمتلئ، إلى درجة أننا أصبحنا نشعر وكأننا نلعب في ملعبنا".

وختم أندي ديلور: "لم أعش مثل هذا الحماس الجماهيري من قبل، ولا أتوقع أن هناك منتخبا في العالم يحظى بمثل هذا الدعم، ولقد رأيت في فرنسا كيف تفاعلت جماهيرنا، حتى في مونبولييه حيث أقطن لم تكن الأمور طبيعية".

600 540 - ديلور يتحدث عن أمم أفريقيا ويثير حماس الجماهير الجزائرية