توفى تحت التعذيب ومنعوا عليه الطعام الى حد الهزال.. هذا ما قررته المحكمة في قضية العضو بحركة النهضة سحنون الجوهري

باشرت اليوم الخميس الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا العدالة الانتقالية بالمحكمة الابتدائية بتونس النظر في القضية عدد 5 المتعلقة بالشهيد سحنون الجوهري الذي توفى في 26 جانفي 1995 في سجن 9 افريل بالعاصمة بعد تعرضه للتغذيب ومنع من الطعام تماما واصيب بمرض عضال أدى الى اصابته بهزال شديد الى حد رؤوية ذلك الورم في جسده.

وقد كان سحنون الجوهري ينتمي لحركة النهضة وشغل خطة عضو تحرير بجريدة الفجر وكان صحفي وكاتب ومفكر واشتغل ايضا ضمن منظمة العفو الدولية

حضور عائلة الشهيد ..

وحضر الجلسة ابن الشهيد كما حضر المتضرر عبد اللطيف الجوهري وتمسك بما سجل عليه في جلسة سابقة ولم تحضر المتضررة عواطف بن سعد ارملة المرحوم وكان تم سماعها في جلسة سابقة .

كما لم يحضر علي شقيق المرحوم سحنون الجوهري ولاحظ شقيقه عبد اللطيف بكونه مريض ويتعذر عليه الحضور .

إقرأ أيضا

غياب جل المتهمين .

ولم يحضر عبد الله القلال وقد بلغه الاستدعاء ولم يحضر محاميه كذلك.

و لم يحضر احمد الحاجي وهو عون سجون واتضح انه متوفى كما لم يحضر المتهم علي بن عيسى.

في حين حضر المتهم محمد علي الرفرافي وحضر محاميه كما لم يحضر المتهم التومي الورغمي ولهادي الزيتوني ومراد الحناشي وعمر الحبيبي وعبد الجليل دودش وحليم بوشوشة ولم يحضر اشقاء المرحوم سحنون الحوهري وكذلك ابناه امان الله وسلسبيل .

وحضر محامي في حق بقية المحامين القائمين بالحق الشخصي ومحامي في حق المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب وطلب احضار جميع المتهمين واصدار بطاقات الجلب القضائية الازمة في حقهم ….كما طلب اللتاخير لتقديم طلبات الدعوى المدنية وفوض محامي أحد المتهمين النظر في التاخير.

المحكمة قررت حجز القضية أثر الجلسة لتحديد موعد لها ..

قد يعجبك ايضا