Take a fresh look at your lifestyle.

الجبيب الجملي : هناك تقدم في المشاورات مع النهضة والتيار وحركة الشعب وتحيا تونس ومن المرجح الإعلان عن الحكومة الأسبوع المقبل

HabibJomli gouvernement Tunisie 23 - الجبيب الجملي : هناك تقدم في المشاورات مع النهضة والتيار وحركة الشعب وتحيا تونس ومن المرجح الإعلان عن الحكومة الأسبوع المقبل
قال المكلف بتشكيل الحكومة، الحبيب الجملي، مساء اليوم السبت، إن اجتماعه مع ممثلي أربعة أحزاب، وهي “النهضة” و “التيار الديمقراطي” و”حركة الشعب” و”تحيا تونس”، “حقق تقدما وإنه تم التوافق حول كل النقاط”، مرجحا الاعلان عن تشكيله حكومته خلال الاسبوع المقبل وتقديمها الى البرلمان.
وأوضح الجملي، في تصريح إعلامي عقب اللقاء الذي تواصل نحو ثلاث ساعات في دار الضيافة بقرطاج، أن هذه الأحزاب ستراجع مؤسساتها غدا الأحد، على أن تقدم مرشحيها للمناصب الوزارية وسيرهم الذاتية يوم الاثنين المقبل خلال اجتماع ثان “سيخصص لتقديم المرشحين “، مشيرا الى أنه طلب أن يقدم كل حزب ثلاثة مرشحين للمنصب الواحد من بينهم مرشحة.
من جهة أخرى، أفاد الجملي بأن نسبة الحقائب الوزارية التي سيتولاها مستقلون تقارب النصف، في حين سيخصص النصف المتبقي للأحزاب المشاركة في الائتلاف، مع الاحتفاظ بحقه في الاعتراض على أي مرشح، وفق تعبيره.
وأضاف أن ” الاختيار بالنسبة للوزارات ذات الطابع الاقتصادي والمالي والتقني يبقى من مشمولاته”، إذ أكد في هذا الخصوص أنه استعرض أسماء الشخصيات المعنية بهذه الوزارات مع ممثلي الأحزاب المشاركة في اجتماع عشية اليوم السبت، وهم راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة وزهير المغزاوي أمين عام حركة الشعب ومحمد عبو أمين عام التيار الديمقراطي ويوسف الشاهد رئيس حزب تحيا تونس.
وقال الجملي إن الحكومة المقبلة “ستكون مقتدرة وذات حزام سياسي صلب “، مضيفا أنه سيطلع رئيس الجمهورية ويتفق معه على التركيبة الحكومية وعلى المقترحات الخاصة بمنصبي وزيري الخارجية والدفاع خلال الاسبوع المقبل وفق ما يقتضيه الدستور.
من جهة أخرى أكد الجملي أن البيان الحكومي كان محل حوار مطول مع ممثلي الأحزاب الأربعة التي التقاها عشية اليوم، مشددا على انه سيتضمن نقاطا تجمع بين مقترحات تلك الأحزاب.
وبخصوص الوقت الذي استغرقته المشاورات حول التركيبة الحكومية قال الجملي، في تصريحه للصحفيين، إن مرد ذلك حرصه على “أن يكون اختيار الأعضاء مدروسا مع التأكد من الكفاءات التي ستتولى المناصب الوزارية في حكومته”.
من جهة ثانية ذكر الجملي انه سيلتقي اليوم السبت ممثلين عن كتلة ائتلاف الكرامة الممثل في البرلمان (21 نائبا) على ان يلتقي غدا الأحد ممثلين عن احزاب وكتل برلمانية اخرى لم يحددها.
وسجل حضور نواب من ائتلاف الكرامة، وهم عبد اللطيف علوي وسيف الدين مخلوف ويسري الدالي بقصر الضيافة بقرطاج في حدود الخامسة مساء .
وكان الجملي التقى صباح اليوم السبت ممثلين عن احزاب النهضة والتيار الديمقراطي وحركة الشعب وحزب تحيا تونس خصص للحسم في جملة النقاط الخلافيّة والنظر في مساهمة هذه الأحزاب على صعيد الحقائب الوزارية.
وكان القيادي بحزب قلب تونس حاتم المليكي، قال في وقت سابق من اليوم السبت إن حزبه، الممثل في البرلمان بـ 38 نائبا، ليس معنيّا بالمشاركة في حكومة الجملي وأنه لن يمنح ثقته لحكومة محاصصة حزبية.

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية