Take a fresh look at your lifestyle.

خطأ كارثي من حارس جينك يهدي نابولي هدفاً مهماً في ليلة تاريخية

ارتكب الحارس الشاب مارتن فانديفوردت خطأ فادحاً خلال مباراة فريقه جينك البلجيكي أمام نظيره نابولي الإيطالي على أرض الأخير، في الجولة السادسة من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا.
وعلى ملعب "سان باولو" في جنوب إيطاليا، تقدّم نابولي مبكراً عند الدقيقة الثالثة، عبر مهاجمه البولندي ميليك، بعدما حاول فانديفورت مراوغته أمام المرمى.
ورغم الهدف الذي تلقته شباكه، إلا أن فانديفوردت دخل التاريخ من أوسع أبوابه بمجرّد مشاركته في اللقاء، بعدما بات أصغر حارس يُشارك في بطولة دوري أبطال أوروبا بعمر 17 عاماً و287 يوماً.
وكان الرقم القياسي مسجلاً باسم مواطنه ميلي سفيلار حين خاض مباراته الأولى في التشامبيونز بعمر 18 عاماً و52 يوماً، فيما يحتلّ المركز الثالث الإسباني العملاق إيكر كاسياس بعمر 18 عاماً و117 يوماً وخلفه نيكولاي ميهايلوف (18 عاماً و124 يوماً)، ومن ثم الروسي إيغور أفينكيف (18 عاماً و158 يوماً).

ويخوض الحارس الشاب في هذا الموسم بعض المباريات مع نادي جينك، وهو الذي ينتظر منه الكثير مستقبلاً، خاصة أنه شارك مع منتخب بلاده تحت 19 عاماً في تصفيات يورو 2020 لهذه الفئة.

600 255 - خطأ كارثي من حارس جينك يهدي نابولي هدفاً مهماً في ليلة تاريخية

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية