الجماهير الجزائرية في فرنسا تلهم بلماضي بهذه الفكرة

احتفل نادي أولمبيك مرسيليا الفرنسي بنجومه الأفارقة السابقين، قبل مواجهة نادي بوردو في الدوري، تكملة لمشروع "أوام أفريكا"، والقاضي بإنشاء عدة أكاديميات كروية في بلدان أفريقية للاستفادة من مواهب "القارة السمراء".
واستغلّ المدير الفني للمنتخب الجزائري جمال بلماضي، فرصة تواجده في ملعب "فيلودروم" للإجابة على أسئلة الصحافيين الجزائريين المدعوين للقاء، وإزالة الغموض حول بعض القضايا.
وأُعجب بلماضي بأجواء جماهير أولمبيك مرسيليا التي يشكّل المغتربون الجزائريون والمغاربة والأفارقة أيضاً جزءاً كبيراً منها، اذ أبدى رغبته في تنظيم مباراة ودية للمنتخب بهذا الملعب، قريباً.

وتحدّث بطل أفريقيا مع المنتخب الجزائري عن هذه الفكرة، بقوله: "أثبتت جماهيرنا أنها في قمة الاحترافية والالتزام، عندما برمجنا مباراة كولومبيا الودية في مدينة ليل، واللعب في مرسيليا يهمنا كثيراً لوجود جالية كبيرة هنا، وستكون احتفالية كبيرة في حال قررنا تجسيد ذلك".
وأكد بلماضي أنه لا علم له حول المباراة الودية المرتقبة في 2020 ضد بطلة العالم فرنسا، وأوضح بهذا الخصوص: "لا علم لي بمدى تطور برمجة هذه المواجهة، حيث يتكفلّ رئيس اتحاد الكرة (خير الدين) زطشي بهذا الأمر، ولقد التقى بنظيره الفرنسي".

إقرأ أيضا

والتقى بلماضي بعض الأسماء الجزائرية الواعدة، على غرار نجم أولمبيك مرسيليا ماكسيم لوبيز الذي ينحدر من أب فرنسي وأم جزائرية، إذ سبق لشقيقه جوليان أن مثّل الفئات السنية لـ"محاربي الصحراء"، وأكدت تقارير صحافية أن أمور ضمّه للمنتخب تسير على نحو إيجابي.

كما التقى المدرب الجزائري بالنجم الواعد في صفوف نادي بوردو ياسين عدلي، والذي أكد أنه سيواصل العمل لنيل شرف اللعب على المستوى الدولي سواءً مع الجزائر أو فرنسا.

600 245 - الجماهير الجزائرية في فرنسا تلهم بلماضي بهذه الفكرة

قد يعجبك ايضا