Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

تونس : جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الثلاثاء 3 ديسمبر 2019

actualite magazine electronique 3 - تونس : جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الثلاثاء 3 ديسمبر 2019

تناقلت صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ، اليوم الثلاثاء ، عددا من الاخبار الوطنية من ابرزها المتصلة بحادث انقلاب حافلة بمنطقة عمدون والإحتفاظ بصاحب وكالة الأسفار المالكة للحافلة المنكوبة اضافة الى طالب تونسي يحلّ لغزا حيّر العلماء طيلة قرن وافضل التلاميذ في الصين حسب تقرير ” بيسا ” .

وقد افاد موقع اذاعة ” شمس اف ام ” ان خلية الإنصات والتوجيه للإحاطة النفسية بعائلات ضحايا حادث عين السنوسي في عمدون من ولاية باجة انطلقت في عملها بمستشفى شارل نيكول بالعاصمة.

واضاف انه من المنتظر أن يتنقل فريق من الخلية اليوم إلى إحدى المدارس التي كانت تدرس فيها إحدى ضحايا الحادث الأليم والذي خلّف حسب آخر حصيلة لوزارة الصحة 27 قتيلا .

واورد نفس الموقع ، حورا مع والي باجة سليم التيساوي الذي قال فيه ، إنه قدّم استقالته إكراما لضحايا حادث انقلاب حافلة سياحية في عمدون من ولاية باجة والذي خلّف 27 قتيلا حسب آخر حصيلة ، معتبرا أنه من أدنى وأبسط الأشياء هو التقدم بالاستقالة اعتذارا عمّا حدث .
وتابع الوالي المستقيل ، أنه المسؤول أخلاقيا وقانونيا عن ولاية باجة.

وتطرق موقع اذاعة “جوهرة اف ام” الى مداخلة مساعد وكيل الجمهورية والناطق بإسم المحكمة الإبتدائية بباجة رياض بن بكري الذي اكد فيها ، أن قاضي التحقيق أصدر قرارا بتحجير السفر على صاحب وكالة الأسفار المالكة للحافلة المنكوبة والاحتفاظ به ، مضيفا أن البحث سيشمل عدة أطراف أخرى .
واكد المتحدث ، أن قاضي التحقيق في انتظار عدة تساخير ونتائج اختبارات و نتائج تشريح جثة السائق ، موضحا أن قاضي التحقيق ارتأى ايقاف صاحب وكالة الأسفار في انتظار تلك التساخير وسيمثل غدا الأربعاء أمام التحقيق .

وذكر موقع اذاعة “موزاييك اف ام ” ان مصدر من رئاسة الجمهورية نفى ما تمّ ترويجه حول انتماء صاحب وكالة الأسفار المالكة للحافلة التي انزلقت الأحد الماضي في طريق عمدون وأسفرت عن وفاة 27 شخصا إلى سلك الأمن الرئاسي.

وأضاف المصدر ذاته ، أنّ التصريحات التي وردت على لسان والدة سائق الحافلة وشقيقه بأنّ المشغّل هوموظف في إدارة الأمن الرئاسي غير صحيح.

وابرز ذات الموقع ، ان طالب تونسي تمكن من حلّ لغز حيّر العلماء لمدّة قرن من الزمن قبل أن يتمكّن وسيم الذوادي الذي يزاول تعليمه بمدرسة بوليتكنيك في لوزان بسويسرا من تقديم الإيضاحات العلمية لظاهرة فيزيائية حيّرت العلماء طيلة عشرات السنين.

واشار الى ان الأمر يتعلق بفقاعة الغاز التي تلتصق بجدار داخلي لأنبوب عمودي، حيث تمكن الباحث من قياس وجود فيلم سائل رفيع للغاية بين الفقاعة وحافة الأنبوب ، مضيفا ان الابحاث التي قام بها وسيم الذوادي كشفت أنّ حجم الفقاعة ليس ثابتا بل يتطور ولكن ببطء شديد وبطريقة لا يمكن ملاحظتها بالعين المجردة.

ونشر نفس الموقع ، ان منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OCDE) كشفت عن نتائج تقرير البرنامج الدولي لتقييم التلاميذ المعروف اختصارًا بـ ”بيسا” (PISA) والتي اظهرت تميّز الصين على نحو خاص .

وابرز ان تقرير ” بيسا ” يصدر مرة كلّ ثلاث سنوات ويتمّ من خلاله تقييم مستويات التلاميذ في العلوم والرياضيات والفهم والكتابة بالنسبة للتلاميذ البالغين من العمر 15 سنة ، مضيفا ان التقييم الذي أجري سنة 2018 ، شارك فيه عينة من 600 ألف تلميذ من 79 دولة يمثلون32 مليون تلميذ.

واشار الى ان التقييم لم يشمل تونس رغم أنّها كانت حاضرة في آخر تقييم تمّ إجراءه سنة 2015 ، حيث إحتلت المركز 65 من بين 70 دولة شملها التقييم.
وتصدّرت الترتيب عديد الدول الآسياوية التي تضمّ أفضل التلاميذ على مستوى القراءة ولكن أيضا في العلوم والرياضيات وفق ما ورد في الموقع .

قد يعجبك ايضا
Open