Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

إيداع تصاريح بتكوين ثمانية كتل برلمانية والإعلان عنها رسميا في جلسة عامة يوم الجمعة 29 نوفمبر 2019

Constitution 27 - إيداع تصاريح بتكوين ثمانية كتل برلمانية والإعلان عنها رسميا في جلسة عامة يوم الجمعة 29 نوفمبر 2019

تم اليوم الأربعاء إيداع تصاريح تكوين 7 كتل برلمانية، بمكتب الضبط بمجلس نواب الشعب، بالإضافة إلى كتلة الحزب الدستوري الحر الذي قام بإيداع تصريح تكوين كتلته منذ 18 نوفمبر 2019 وتكون بالتالي عدد الكتل المودعة لتصاريحها 8 كتل برلمانية، وفق تصريحات نواب هذه الكتل لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، على أن يتم بعد غد الجمعة الإعلان رسميا خلال جلسة عامة عن تركيبة مكتب المجلس وكذلك الكتل.

وقال النائب عن حركة النهضة، نور الدين البحيري إن كتلة النهضة تضم كل نواب الحركة وعددهم 52 بالإضافة إلى نائبين مستقلّين: هما أحمد بلقاسم وشكري بالحاج عمارة، ليصبح عدد نواب الكتلة 54 نائبا وهي بذلك الكتلة الأولى في البرلمان، مشيرا إلى أن كتلة النهضة ستجتمع يوم السبت المقبل لانتخاب رئيس لها ونائب رئيس.

وكان النائب غازي الشواشي أعلن صباح اليوم عن إيداع تصريح لتكوين كتلة مشتركة بين حزب التيار الديمقراطي وحزب حركة الشعب و3 أحزاب أخرى هي حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، ممثلا في النائب منجي الرحوي وحزب صوت الفلاحين، ممثلا في النائب فيصل التبيني وحزب الإتحاد الديمقراطي الإجتماعي، ممثلا في النائب عدنان الحاجي، بالإضافة إلى عدد من النواب المستقلين، ليكون عدد نواب الكتلة الديمقراطية 41 نائبا، وهي بذلك الكتلة الثانية في البرلمان.

كما أكد النائب عن حزب قلب تونس، سفيان طوبال، تكوين كتلة باسم هذا الحزب، تضم كل نوابه وعددهم 38، وسيكون رئيسها، النائب حاتم المليكي، دون الإفصاح عمّا إذا كانت للحزب مشاورات مع مستقلين أو أحزاب أخرى للإنضمام للكتلة.

وبدورهم أعلن نواب ائتلاف الكرامة عن إيداع تصريح لتكوين كتلة باسم الإئتلاف تضم نوابه وعددهم 21 نائبا.

أما الحزب الدستوري الحر فقد كان أول الأحزاب التي أودعت تصريحا لتكوين كتلة نيابية تحمل اسم الحزب، منذ 18 نوفمبر الجاري وتضم نواب الحزب وعددهم 17 نائبا.

من جهته قال النائب حركة “مشروع تونس”، حسونة الناصفي، إنه تم إيداع تصريح تكوين كتلة “الإصلاح الوطني” وتضم 15 نائبا، يمثلون 4 أحزاب، (المشروع وآفاق والبديل ونداء تونس)، يرأسها الناصفي ويشغل منصب نائب رئيس النائب، فيصل الطاهري (حزب البديل التونسي). كما أشار إلى وجود تقارب كبير بين كتلة الإصلاح الوطني وكتلة قلب تونس ومن الممكن أن يتم تكوين كتلة موحدة بينهما.

وكشف النائب مصطفى بن أحمد أنه سيكون رئيس كتلة حركة “تحيا تونس” التي تضم 14 نائبا، والتي تم إيداع تصريحها اليوم الأربعاء.

أما النائب عصام برقوقي (حزب تيار المحبة) فأعلن عن تكوين “كتلة المستقبل” وتضم 9 نواب، بين متحزبين ومستقلين، ويرأسها النائب عدنان بن إبراهيم (حزب الإتحاد الشعبي الجمهوري).

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية