Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

تقليص مدة انتظار الحجيج التونسيين في مطارات البقاع المقدسة

pelerinage 1 - تقليص مدة انتظار الحجيج التونسيين في مطارات البقاع المقدسة

ستتقلص مدة انتظار الحجيج التونسيين عند وصولهم الى البقاع المقدسة، من معدل يتراوح بين 6 و10 ساعات الى معدل يتراوح بين 10 و30 دقيقة وذلك بفضل انتفاع تونس كاول بلد عربي ببرنامج “طريق مكة”.

ويمكن هذا البرنامج، الحجيج التونسيين من استكمال مختلف اجراءات القبول بالبقاع المقدسة في المطارات التونسية، حسب ما اعلن عنه وزير الشؤون الدينية احمد عظوم في اختتام الملتقى الوطني لاعضاء بعثة وزارة الشؤون الدينية لموسم الحج، الذي انتظم ايام 13 و14 و15 جويلية 2019 بتونس.

ويرمي اللقاء، حسب عظوم، الى التنسيق بين مختلف مكونات البعثة، التي تضم 500 شخص بما فيها البعثة الصحية، وبعثة وزارة الشؤون الدينية من مرشدين دينيين وبعثة شركة الخدمات والاقامات، قصد توفير افضل الظروف للحجيج التونسيين.

واكد الوزير ان المهمة الرئيسية لاعضاء البعثة هي الاحاطة بالحجيج والعناية بهم وتمكينهم من الرعاية والتوعية المطلوبة والسهر على تمكينهم من اداء مناسكهم في افضل الظروف، مشيرا الى ان فريقا من البعثة لن يتمكن من اداء مناسك الحج اذ سيعمل على استقبال الحجيج القادمين من عرفة والاحاطة بهم وتقديم الدعم اللازم لهم.

واستعرض الوزير، بالمناسبة، الجهود التي قامت بها الوزارة من اجل توعية الحجيج وتحسيسهم اذ تم الترفيع في المدة الزمنية المخصصة لذلك من شهرين سابقا الى 4 اشهر خلال هذا الموسم وذلك بمعدل لقاءين اسبوعيا.

وفي ما يتعلق بظروف الاقامة في جبل عرفات بين عظوم ان معدل المساحة المخصصة للحجيج التونسيين في عرفة تقدر ب1,4 متر مربع للفرد الواحد مقابل معدل في حدود 0,85 متر مربع لبقية الحجيج.

وافاد سفير السعودية بتونس، محمد المحمود العلي، ان انتفاع تونس ببرنامج “طريق مكة”، الذي ينتفع به قرابة 250 الف حاج من عديد الدول، يعكس العلاقات المتميزة التي تربط بين تونس والمملكة العربية السعودية، كما “جاء نتيجة للسلوك المثالي للحاج التونسي”، وفق تعبيره.

وأكد حرص السلطات السعودية على تطوير البنية التحتية للبقاع المقدسة بما يمكن من تامين افضل الظروف لضيوف الرحمان، مشددا على ان الحج هو بالاساس عبادة ولا يمكن باي حال من الاحوال استغلاله لتنظيم تظاهرات سياسية.

واشار وزير النقل، هشام بن احمد، الى استعدادات الخطوط التونسية وديوان الوطني للطيران المدني والمطارات لتامين نجاح موسم الحجيج.

واضاف ان الخطوط التونسية قامت ببرمجة 23 رحلة الى البقاع المقدسة وقد تم للغرض تسويغ طائرة من نوع ايرباص 340 بسعة 260 مقعدا لتامين نقل 50 بالمائة من الحجيج على ان يتم تامين ال50 بالمائة الباقية من قبل الخطوط السعودية.

واوضح انه سيتم استغلال 6 مطارات تونسية في نقل الحجاج وهي مطار قرطاج (13 رحلة) والمنستير (4 رحلات) وصفاقس (3 رحلات) وطبرقة (رحلة) وقفصة (رحلة) وجربة (رحلة).

واكد بن احمد، ان اول رحلة الى المدينة المنورة تنطلق يوم 23 جويلية والى جدة يوم 29 جويلية على ان تكون اولى رحلات العودة يوم 17 اوت من جدة ومن المدينة المنورة يوم 22 اوت.

واوضح ان الخطوط التونسية قد اتخذت عديد الاجراءات منها ارسال فريق متعدد الاختصاصات للاشراف على عمليات التسجيل والركوب من مطاري جدة والمدينة النورة علما وان كل حاج يخول له حمل امتعة تتكون من حقيبتين بوزن 23 كغ لكل واحدة و8 كغ للامتعة اليدوية و5 لترات من ماء زمزم.

قد يعجبك ايضا