Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

المعاقون والموظفون يتضررون من تأخر سداد مستحقات مؤسسة “الكفاءات” اللبنانية

لا يتمكن نحو 1100 لبناني من ذوي الاحتياجات الخاصة من الحصول على خدمات مؤسّسة "الكفاءات" التي قدّمت التأهيل والرعاية لهذه الفئة مجاناً طيلة 62 عاماً، بسبب تلكؤ وزارتي المالية والشؤون الاجتماعية، لمدة عامين، في دفع مستحقات المؤسّسة غير الحكومية، ما اضطرها إلى تعليق العمل في كثير من مراكزها.

وانسحبت الأزمة المالية في لبنان على موظّفي المؤسّسة الذين لم يتقاض نحو 350 منهم رواتبهم منذ عام 2018، إلى جانب نحو 500 موظف يتقاضون نصف الراتب فقط، وهم يتوزّعون بين موظفين إداريين وأكاديميّين في مدرسة ومعهد وجامعة "الكفاءات"، ويتم توفير الجزء من الراتب من خلال الأقساط والمصروفات التي تحصلها المؤسسات التعليمية.
ونظم موظّفو المؤسّسة وعدد من أهالي التلاميذ والمستفيدين وقفة أمام وزارة الشؤون الاجتماعية في العاصمة بيروت، اليوم الإثنين، مطالبين بتأمين مستحقات المراكز التي تلقّت، أخيراً، دفعة تعود إلى عام 2011، وكذا تسديد رواتبهم المتأخرة، بسبب تكرار التنصل من الوعود.

ورفعت إحدى المشاركات على كرسيّها المتحرك، لافتة كتبت عليها "هذا الكرسي أهم من كراسيكم"، ولافتة أخرى تقول "بدنا حكومة تحترم حقوق الإنسان"، إلى جانب لافتات سألت "وين (أين) حقوق مؤسّسات الرعاية يا حراميّة؟"، و"حقوقنا عند مين يا مغارة علي بابا؟"، وصولاً إلى التنديد بسياسة الفساد والمحسوبيات التي اضطرت هذه الفئة للخروج إلى الشارع، مع التأكيد على أنّ "حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة خط أحمر".

وشهدت الوقفة هتافات "ثورتهم إنسانية اجتماعية. من أجل حقوقهم الشرعية"، و"يا وزير ويا وزير. مش هيّن (سهل) هيدا (هذا) المصير"، و"صرنا (أصبحنا) كلنا بالبيوت. وعيشتنا عيشة تعتير"، و"هيلا هيلا هيلا هو. بطّلنا نقبض يا حلو"، قبل أن يتوجّه المشاركون نحو وزارة المالية التي تعذّر عليهم الوصول إليها، فحوّلوا المسار إلى ساحتي الشهداء ورياض الصلح بوسط بيروت.

تعاني حنين، ابنة الثلاثين عاماً، من شللٍ دماغي، وتنهمر دموعها في تعبيرٍ واضحٍ عن توقها للعودة إلى "الكفاءات" التي أمضت 25 عاماً فيها، حسب قول والدتها ذيبي عسّاف لـ"العربي الجديد". وتضيف الوالدة: "عندي خمسة أولاد، وزوجي توفّي قبل 19 عاماً، وأنا المعيلة لمنزلي، وأعمل منذ 40 عاماً لدى الكفاءات، وها أنا اليوم عاجزة عن تأمين الدواء لابنتي، وعن دفع إيجار البيت منذ سبعة أشهر".

المعاناة نفسها تعبّر عنها سهيلة كريكي، الموظفة لدى "الكفاءات" منذ 19 عاماً، والتي طردها صاحب البيت بعدما عجزت عن تسديد قيمة إيجار ثلاثة أشهر. وتقول: "ابني يعاني من تخلّفٍ عقلي، وزوجي فارق الحياة، ولا معيل لديّ، لكنهم لا يرحموننا".

00000000 0000 0000 0000 000000000000 3 - المعاقون والموظفون يتضررون من تأخر سداد مستحقات مؤسسة "الكفاءات" اللبنانية
من الوقفة الاحتجاجية لموظفي ومستفيدي مؤسسة "الكفاءات" اللبنانية (حسين بيضون)

وأوضحت مسؤولة النشاطات الفنية في المؤسّسة رولا العنداري، لـ"العربي الجديد"، أنّ "الموظّفين لم يتوانوا يوماً عن رعاية تلامذتهم، وإيلاء كل حالة الاهتمام الخاص، رغم حرمانهم من رواتبهم"، مبديةً أسفها لاضطرار "الكفاءات" إلى تعليق العمل في مراكزها نظراً لعجزها عن مواصلة تحمّل كلفة الرعاية الطبية والدواء والأنشطة، علماً أنّها أغلقت مركزين، العام الماضي.

وتؤكّد العنداري أنّ تلامذة "الكفاءات" أثبتوا جدارتهم، وتفوّقوا في مجال المسرح على سبيل المثال، فكان لهم أكثر من عرضٍ على مسارح عديدة، وهم بصدد تقديم عرض مسرحي من وحي عيد الاستقلال في ساحة الشهداء، يوم الأحد المقبل.

وتعنى المراكز التي تمّ تعليق العمل بها بحالات صعبة، بينها اضطراب التوحّد، والشلل الدماغي، ومتلازمة داون، والتأخر العقلي. وتتنوّع اختصاصات الموظّفين المحرومين من رواتبهم بين الطب والتمريض والعلاج الفيزيائي وعلم النفس والإرشاد الاجتماعي، إضافة إلى منسّقي الأعمال الحرفية والأنشطة الفنية.

00000000 0000 0000 0000 000000000000 4 - المعاقون والموظفون يتضررون من تأخر سداد مستحقات مؤسسة "الكفاءات" اللبنانية
تظاهر المتضررون أمام وزارة الشؤون الاجتماعية (حسين بيضون)

وقال مدير عام وزارة الشؤون الاجتماعية عبد الله أحمد، لـ"العربي الجديد"، إنّه "من المفترض أن تصل عقود مؤسّسة الكفاءات من ديوان المحاسبة اليوم أو يوم غدٍ، على أن تُستكمل الإجراءات من أجل إرسال رواتبهم إلى وزارة المالية لدفعها. قدمتُ اقتراحاً بإعطائهم سلفة تصل إلى حد الستين في المائة من قيمة خدماتهم المقدمة كل ثلاثة أشهر، وسيرسله الوزير إلى هيئة التشريع، ويجب التعاطي مع مسألة ذوي الاحتياجات الخاصة بكثير من المسؤولية والإيجابية، وأن نجد حلاً لتوفير مستحقاتهم وحقوقهم".

600 684 - المعاقون والموظفون يتضررون من تأخر سداد مستحقات مؤسسة "الكفاءات" اللبنانية

قد يعجبك ايضا