Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

تونس : جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاربعاء 20 نوفمبر 2019

actualite magazine electronique 17 - تونس : جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاربعاء 20 نوفمبر 2019

تناقلت صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ، اليوم الاربعاء ، عددا من الاخبار الوطنية والتصريحات من اهمها توجيه تهمة القتل العمد لموقوفين في جريمة “الماديسون” واجراءات جديدة لحماية حرفاء الملاهي الليلية اضافة الى 200 مليون دينار كلفة المشروع التجاري الجديد لمجموعة المبروك .

ونقل موقع اذاعة “موزاييك اف ام ” تصريحا للأستاذ سامي السويسي محامي ضحية جريمة ” الماديسون” الشاب آدم بوليفة اعلن فيه أنّ البحث التحقيقي الذي فتحته النيابة العمومية أسفر عن إيقاف 3 أشخاص فقط وليس 11 كما تم تداوله .

وأكّد المحامي ، أنّه تم توجيه تهمة القتل العمد لموقوفين اثنين وتهمة المشاركة لموقوف ثالث وذلك في انتظار ما سيكشف عنه البحث المتواصل ، مشيرا الى ان تقرير الطب الشرعي لم يصدر بعد وأنّه يوجه مباشرة من الطبيب المشرف على عملية التشريح الى قاضي التحقيق المتعهد بالقضية
ولا يمكن الإطلاع عليه.

واورد ذات الموقع ، تصريحا لوزير السياحة روني الطرابلسي الذي اعتبر فيه أنّ ظاهرة انتشار العنف في تونس تستلزم حلولا للحد منها خاصة
بعد حادثة وفاة الشاب ادم في احدى الملاهي اليلية ، مؤكدا أنّ وزارة السياحة تعهّدت بالملف وأنّ فرقة من التفقدية تنقلت الى الملهى والنزل وقامت بالمعاينة وثبت وجود بعض التجاوزات .

وأضاف الوزير لبرنامج ” احلى صباح ” أنّ الوزارة أطلقت حملة بشراكة مع وزارة الداخلية لمراقبة الملاهي الليلية وتحديدا الحراس، واتّخاذ إجراءات جديدة لحماية حرفائها .

وجاء في موقع اذاعة ” شمس اف ام” ان مندوبة التربية بتونس 1 فاطمة هلال نفت وفاة طفلة بمدرسة الصادقية نتيجة إصابتها بفيروس ، مضيفة ان التلميذة تُوفيت وفاة طبيعية وقد سبق وأن أصيبت بنزلة برد وإصطحبتها امها للمستشفى.

وأشارت هلال ، في تصريح للاذاعة ، الى ان المدرسة تسلمت شهادة وفاة للتلميذة من مستشفى باب سعدون التي تؤكد حالة الوفاة الطبيعية والتي لا علاقة لها بأي فيروس .

وكتب موقع ” الشارع المغاربي ” نقلا عن موقع “البورصة ” ان ولاية بن عروس تشهد يوم 21 نوفمبر الجاري افتتاح الفضاء التجاري الجديد “Azur city” الكائن بالمدخل الجنوبي للعاصمة .

واضاف ان هذا الفضاء الضخم يعتبر من المشاريع الجديدة لمجموعة المبروك في تونس باستثمارات تقدر بأكثر من 200 مليون دينار ، وان حوالي 50 شركة محلية سهرت على انجازه وأنها سخرت 1000 شخص على امتداد مدة الاشغال التي قال الموقع أنها استغرقت 30 شهرا.

واشار الى ان الفضاء يحتوي على 100 مغازة وحوالي 15 مطعم ومقهى كما يتضمن قاعات سينما مجهزة باحدث التقنيات ومكتبة فسيحة الى جانب المركز التجاري الضخم GEANT الذي يمسح 10 الاف متر مربع .

وافاد نفس الموقع ، أن شركة تونسيّة تعتزم ادخال نوع جديد من “التاكسيات ” وهي عبارة عن درّاجة ناريّة تسمّى ” تاكسي سكوتار” حسب ما صرح به كاتب عام نقابة التاكسي الفردي لتونس الكبرى محمد بوصلاحي .

واضاف بوصلاحي ، لموقع ” الشارع المغاربي ” ، ان الشركة انطلقت في الترويج لهذا النوع من التاكسيات وأنها وعدت حرفاءها بالتمركز في كامل ولايات تونس الكبرى، معتبرا أن ادخال هذا النوع من التاكسيات “سابقة ” اقتداء بالتجربتين الهنديّة والباكستانية وغيرها من الدول العربية.

ونبه المتحدث ، “من خطورة مثل هذه التجربة على القطاع ككل وعلى المهنيين بالاخص ” ، مشددا على ان ادراج ” التاكسي سكوتار” سيساهم في معاناة ” التاكسيست ” أمام صمت السلط المعنية مما أسماه بحملات ممنهجة لتدمير القطاع وفق تعبيره.

وفي اخبار متفرقة ، ذكر موقع ” سكاي نيوز ” ان بلدية باريس صوّتت لصالح قرار ينهي اعتبارا من نهاية العام المقبل منح ” تراخيص إشغال أراض” لفرق السيرك التي تقدّم عروضا مع حيوانات برية ، داعية الحكومة الفرنسية إلى أن تحذو حذوها.

واضاف الموقع ، ان هذا القرار ياتي بعدما وعدت وزير الانتقال البيئي اليزابيت بورن ب ” الاعلان عن قرارات مهمة في الاسابيع المقبلة ” ،
مشيرة الى ان هذا القرار خضع في باريس لمناقشة خلال السنتين الماضيتين وحظي بترحيب جمعيات الرفق بالحيوان .

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية