Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

“ماركا” تتحسر على عدم انضمام حكيمي إلى منتخب إسبانيا

تطور أداء النجم المغربي أشرف حكيمي كثيراً، بآخر موسمين، في خلال إعارته إلى بوروسيا دورتموند الألماني، ما دعا صحيفة "ماركا" الإسبانية ذائعة الصيت، إلى التحسر على عدم ضمّه إلى منتخب "الماتادور".

وُلد حكيمي (21 عاماً) في مدريد، لكنه ظل مرتبطاً بمنتخب المغرب حتى مع ارتفاع أسهمه في فرق الناشئين والشباب في ريال مدريد الإسباني، ورفض فكرة تمثيل منتخب إسبانيا في المراحل السنية الصغيرة.
وشارك حكيمي لفترة وجيزة مع منتخبات الشباب في المغرب، قبل أن يفرض مكانه في المنتخب الأول، وذلك بعد أن منحه المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، فرصة اللعب للفريق الأول بالريال.
وظهر حكيمي مع منتخب "أسود الأطلس" في كأس العالم 2018، وكأس الأمم الأفريقية 2019، وفي جعبته حالياً 23 مباراة دولية، لكن "ماركا" طرحت اسمه على رأس المواهب، من أصحاب الجنسية المزدوجة التي ضاعت من إسبانيا، رغم إمكانية حمل قميصها.

وربما كان حكيمي سيواجه ذات المنافسة في مركز الظهير الأيمن بمنتخب إسبانيا مع داني كاربخال، زميله بفريقه الأصلي ريال مدريد، لكن اللاعب المغربي أظهر تنوعاً كبيراً في القدرات، أخيراً، وخاصة في الشق الهجومي، وهو حالياً هداف دورتموند في دوري أبطال أوروبا بأربعة أهداف، ويمكنه الإجادة في الجهة اليسرى.
ووسط الضغوط الصحافية والجماهيرية على ريال مدريد وزيدان، لإعادة حكيمي من الإعارة، فإنّ أي نجاح مستقبلي له سيعيد تذكير الإسبان بأنّه كان من الممكن أن يمثل "لاروخا"، كما هو الحال مع الأسطورة ليونيل ميسي الذي كان بإمكانه اللعب لإسبانيا قبل تمثيل الأرجنتين.

600 260 - "ماركا" تتحسر على عدم انضمام حكيمي إلى منتخب إسبانيا

قد يعجبك ايضا