Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

رجب طيب أردوغان يهاجم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب موقفه تجاه أندية بلاده

رجب طيب أردوغان يهاجم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب موقفه تجاه أندية بلاده

شن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الخميس، هجوما على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) ورفض ما وصفه بالموقف «العنصري والظالم والسياسي» تجاه منتخب تركيا وأندية بلاده.

وقال إردوغان في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة أنقرة: «رياضيونا الذين يمثلون بلادنا في الخارج يواجهون حملة ممنهجة تستهدفهم منذ انطلاق عملية نبع السلام».

وأضاف في تصريحات: «عندما يتعلق الأمر بتركيا ورياضييها تتغير المواقف، يجب أن يعدل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن هذا الخطأ في أقرب وقت ممكن، ويجب ألا يسمح بتسييس الرياضة أكثر عبر قراراته الخاطئة»، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

أقرأ ايضــــــــاً :

وفدٌ مِن الاتحاد الأوروبي يبحث مع السلطات السودانية تسليم عمر البشير إلى الجنائية الدولية

وأكد «يويفا» الشهر الماضي أنه سيحقق في التقارير المتداولة بشأن التحية العسكرية للاعبي المنتخب التركي خلال المباراة أمام ألبانيا في تصفيات يورو 2020.

وتزامنت التحية العسكرية للاعبي المنتخب التركي مع الهجوم التركي على شمال شرقي سوريا.

وقال فيليب تاونسند مسؤول الشؤون الصحافية باليويفا: «على المستوى الشخصي لم أشاهد الإيماءة، والتي قد يتم اعتبارها مستفزة»، وأضاف: «هل تحظر اللوائح الإيماءات السياسة والدينية؟ نعم، ويمكنني التأكيد على أننا سنحقق فيما حدث».

وفاز المنتخب التركي على نظيره الألباني بهدف في الدقيقة الأخيرة سجله جنيك توسن، واحتفل اللاعبون فيما بدا وأنها التحية العسكرية تزامناً مع الحملة العسكرية التركية في سورية.

وتكررت هذه الواقعة في مناسبات مختلفة مع رياضين تركيين في الشهور الماضية، حيث سبق للاعب الجمباز التركي إبراهيم تشولاك، تأدية التحية العسكرية في بطولة العالم للجمباز في شتوتغارت، بعدما فاز بميدالية ذهبية.

وفي إيطاليا، أثار اللاعب التركي في نادي روما جنكيز أوندر، الجدل أيضاً، بصورة يظهر فيها وهو يؤدي التحية العسكرية وحوله ثلاثة أعلام تركية. وانتقد أوندر على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً لأنه كان يرتدي قميص نادي روما.

وتنتهج الـ«فيفا» عقوبات مُشددة حيال أي سلوك سياسي خلال مباريات كرة القدم، حيث فرضت في يونيو (حزيران) 2018. غرامة على لاعبي المنتخب السويسري شيردان شاكيري وغرانيت تشاكا قدرها 10 آلاف فرانك سويسري، وذلك على خلفية احتفالهما «السياسي» بعد التسجيل في مرمى صربيا خلال لقاء الفريقين في مونديال روسيا، كما عوقب زميلهما المدافع ستيفان ليشتستاينر بغرامة تقدر بـ5 آلاف فرانك سويسري للمشاركة معهم في الاحتفال.

وتنص المادة 16 من دليل الإجراءات التأديبية الصادر عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، على أن «استخدام الإيماءات أو الكلمات أو الأشياء أو أي وسيلة أخرى لنقل رسالة استفزازية لا تصلح لحدث رياضي، خصوصاً الرسائل الاستفزازية ذات الأهمية السياسية والآيديولوجية، أو الطبيعة الدينية أو الهجومية».

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

إردوغان يهدّد بـ «تطهير» شمال شرق سوريه من القوات الكردية

قد يعجبك ايضا