Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

انتفاضة لبنان: قطع واسع للطرقات وعودة الزخم إلى الساحات

بعد ليلة شهدت تظاهرات كبيرة في مختلف المناطق اللبنانيّة، وسّع المحتجون صباح اليوم الإثنين رقعة قطع الطرقات، فقطعوا طرقات رئيسيّة وأخرى داخليّة، وذلك احتجاجاً على المماطلة في تكليف رئيس جديد للحكومة.
وشهد يوم أمس الأحد، تظاهرات مختلفة، بدأت صباحاً بتظاهرة لـ"التيار الوطني الحرّ" الذي يرأسه وزير الخارجية جبران باسيل، صهر رئيس الجمهورية ميشال عون، دعماً لعهد الأخير، واستُكمل بتظاهرات غير مسبوقة ضمن ما أطلق عليه "أحد الوحدة" في العاصمة بيروت، وطرابلس في الشمال، وصيدا في الجنوب، ومناطق أخرى.
وأفادت غرفة "التحكم المروري" عبر "تويتر"، اليوم الإثنين، بقطع طرقات نهر الكلب، جل الديب، مزرعة يشوع، جسر الرينغ، الصيفي، الشفروليه، ساحة ساسين، وفردان ضمن نطاق بيروت، بالإضافة إلى قطع الطرقات المؤدية من الجنوب باتجاه بيروت في صيدا عند دوار إيليا ودوار الرئيس الحريري، والجية عند مفرق برجا، والناعمة، وأوتوستراد خلدة، والشويفات. كما قُطع عدد من الطرقات المؤدية من زحلة بقاعاً باتجاه بيروت، ومن طرابلس شمالاً باتجاه العاصمة.
وفي شمال لبنان، حصل تدافع بين الجيش اللبناني والمتظاهرين الذين قطعوا أوتوستراد البحصاص – بيروت، وأفادت "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية اللبنانية عن إطلاق الجيش الرصاص المطاطي، ما أدى إلى إصابة شاب تم نقله إلى المستشفى. ولفتت إلى أن المتظاهرين قطعوا أوتوستراد القلمون – بيروت بالشاحنات، فيما الطريق البحرية بقيت سالكة.

إلى ذلك، حاولت قوة من الجيش فتح المسلك الغربي من أوتوستراد نهر الكلب، المؤدي إلى المدخل الشمالي لشمال بيروت، أمام السيارات العالقة منذ الصباح الباكر، إلا أنّ المحتجين أعادوا إقفاله بالكامل.

وفي بيروت، تدفق المتظاهرون، أمس إلى ساحتي الشهداء ورياض الصلح، مع اصطفاف السيارات على جانبي الطرقات السريعة، في ظلّ زحف بشري كان يمكن رصده من على بعد أكثر من كيلومترين عن الساحتين من مختلف الاتجاهات.
كما واصل "حراك أبناء بعلبك" اعتصامه الاحتجاجي في ساحة الشاعر خليل مطران مقابل قلعة بعلبك الأثرية، حيث رفع المعتصمون الأعلام اللبنانية، وشعارات منها "نريد دولة مدنية"، "الشعب عطشان حرية"، "حكومة انتقالية خارج الطبقة السياسية"، "استعادة الأموال المنهوبة ومحاكمة الناهبين"، "الفاسدون كلهم يعني كلهم"، "فليسقط حكم المصرف" وغيرها.
وقُطعت الطرقات عند مستديرة إيليا في صيدا مدخل الجنوب. ولبّى متظاهرون دعوة "أحد الوحدة" عند مثلث سوق الخان في حاصبيا، في جنوب لبنان. وشهدت بلدة كفررمان، في قضاء النبطية، المعروفة بكونها "قلعة يسارية" حشداً كبيراً مؤيداً للانتفاضة.

في موازاة ذلك، شهدت ساحة النور في طرابلس، التي باتت توصف بـ"عاصمة الثورة" نظراً للزخم الذي تشهده منذ أكثر من أسبوعين، زحفاً بشرياً كبيراً مع وصول مجموعات كبيرة من أقضية بشري والكورة والبترون في شمال لبنان إلى طرابلس للمشاركة في التظاهرة.

لا موعد محدداً بعد لاستشارات التكليف

سياسياً، قالت مصادر مطّلعة على أجواء القصر الرئاسي لصحيفة "الجمهورية" اللبنانية، اليوم الإثنين، إنّ الاتصالات التي يجريها عون قبل الدعوة إلى الاستشارات، لم تنتهِ بعد إلى تحديد موعد لهذه الخطوة في الساعات القليلة المقبلة.
من جهتها، أفادت مصادر سياسية مواكبة لحركة الاتصالات حول الملف الحكومي للصحيفة بأنّ حكومة التكنوقراط الصافية أصبحت متعذرة بعد "اتفاق الطائف"، الذي نقل جزءاً واسعاً من الصلاحيات والقرار السياسي من رئيس الجمهورية إلى مجلس الوزراء مجتمعاً، ما يُحتّم أن يكون الوزير سياسياً، من دون أن ينفي ذلك أهمية أن يكون متخصصاً في الحقيبة التي سيتولّاها.

600 102 - انتفاضة لبنان: قطع واسع للطرقات وعودة الزخم إلى الساحات

قد يعجبك ايضا