Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

انتفاضة لبنان: بدء توافد المحتجين إلى الساحات للمشاركة بـ”أحد الوحدة”

بدأ آلاف المحتجين التوافد إلى الساحات الرئيسية في المدن اللبنانية للمشاركة في "أحد الوحدة"، بعدما تداعى اللبنانيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي من أجل تنظيم مظاهرات حاشدة تحت هذا العنوان.

ويسعى المتظاهرون لتنظيم احتجاجات حاشدة بهدف الضغط من أجل البدء بمشاورات نيابية لتشكيل حكومة كفاءات.

في مدينة صور توافد محتجون الى ساحة العلم، للمطالبة بـ"محاسبة الفاسدين" و"إرجاع المال المنهوب للدولة"، فيما رفعت الأعلام اللبنانية، وسط تدابير أمنية مشددة اتخذها الجيش والقوى الأمنية، حسبما ذكرت وكالة الإعلام الوطنية.

وفي مدينة صيدا أيضاً، بدأ توافد المحتجين إلى ساحة تقاطع إيليا، للمشاركة في "أحد الوحدة" للضغط باتجاه تشكيل حكومة انتقالية لإدارة الأزمة.

وقبيل بدء التظاهرات اليوم، قال الرئيس اللبناني ميشال عون، في كلمة ألقاها على تجمع جماهيري في محيط القصر الرئاسي في بعبدا، إن "الشعب فقد ثقته بدولته ويجب استرجاع هذه الثقة"، مضيفاً "رسمنا خريطة طريق تتمثل في محاربة الفساد وإنعاش الاقتصاد وإقامة الدولة المدنية".

ونظّم مناصرو "التيار الوطني الحر" ورئيسه، صهر رئيس الجمهورية ميشال عون، وزير الخارجية جبران باسيل، تجمعاً على طريق القصر الجمهوري في منطقة بعبدا، "دعماً لخطة الرئيس الإصلاحية" التي أطلقها في خطابه الخميس الماضي، في الذكرى الثالثة لانتخابه.

وتواصل الانتفاضة اللبنانية زخمها في أسبوعها الثالث، في ظل انتظار نتائج مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة، ولا تزال الدعوات قائمة لعدم مغادرة الشارع حتى تحقيق كلّ المطالب.

وكان عون قد قال، يوم السبت، إنه "سيحدد قريباً" موعدا لإجراء مشاورات رسمية مع أعضاء البرلمان "لتكليف شخصية بتشكيل الحكومة"، بعد استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري الأسبوع الماضي، لكنه يعكف حالياً على "حل بعض العقد" أولاً.

وعون ملزم بتحديد فترة رسمية للمشاورات مع أعضاء البرلمان وتكليف من يحظى بالدعم الأكبر، بتشكيل حكومة جديدة بعد اختياره رئيساً جديداً للوزراء.

ولم يحدد عون بعد موعداً لبدء هذه المشاورات، لكنه قال إنه يجري حالياً "الاتصالات الضرورية التي تسبق تحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة".

واستقال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يوم الثلاثاء الماضي، بعد احتجاجات مناهضة لحكومته في أنحاء البلاد.

وخفت وتيرة الاحتجاجات منذ استقالته، لكن المتظاهرين لا يزالون في الشوارع، وأحد أهم مطالبهم تشكيل سريع لحكومة جديدة يقودها تكنوقراط، لتنفيذ إصلاحات اقتصادية صار البلد في أمس الحاجة إليها.

600 82 - انتفاضة لبنان: بدء توافد المحتجين إلى الساحات للمشاركة بـ"أحد الوحدة"

قد يعجبك ايضا