Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

24 استقالة في رئاسة بلديات لأسباب منها تعطيلات الإدارة والإمكانيات الضعيفة

demission 3 - 24 استقالة في رئاسة بلديات لأسباب منها تعطيلات الإدارة والإمكانيات الضعيفة

بلغ عدد الاستقالات في رئاسة البلديات 24 استقالة بين رئيسة ورئيس بلدية، وفق ما نشرته منظمة البوصلة، اليوم الخميس. وتوزعت الاستقالات حسب النوع الاجتماعي بين 21 بالمائة نساء و79 بالمائة رجال، بكل من بلديات الشبيكة (ولاية القيروان)، رادس (ولاية تونس)، منزل النور (ولاية المنستير)، وبلدية الدهماني (ولاية الكاف)، الهوارية (ولاية نابل)

كما شملت الاستقالات بلديات بوغرارة (ولاية مدنين) ، ميدون (ولاية مدنين)، بلدية المعمورة وبلدية تازركة (ولاية نابل)، سوق الجديد (ولاية سيدي بوزيد) ،
وبلدية بوشمة (ولاية قابس)، الماتلين (ولاية بنزرت) وبني خداش (بلدية مدنين)، وبلدية سوسة (ولاية سوسة) ونابل (ولاية نابل) والمهدية (ولاية المهدية) وبلدية جربة أجيم (ولاية مدنين)، والمطوية (ولاية قابس)، والقصيبة والثريات (ولاية سوسة) والشابة (ولاية المهدية)، وبشري فطناسة (ولاية قبلي) وبلدية الذهيبة (ولاية تطاوين) والمرسى (ولاية تونس) وبلدية القصر (ولاية قفصة).

علما وأن رئيس بلدية السعيدة (ولاية سيدي بوزيد) قدم استقالته لعدم الانسجام والتوافق مع المجلس البلدي ثم تراجع عن الاستقالة.

وبينت منظمة البوصلة أن الاستقالات حسب الانتماءات الحزبية كانت بنسبة 42 بالمائة في حركة النهضة و21 بالمائة في حزب حركة نداء تونس و37 بالمائة من قائمات مستقلة.

أما الاستقالات حسب الأسباب فقد توزعت ،وفق منظمة البوصلة ،بين 16 بالمائة لأسباب شخصية أو صحية و4 بالمائة بسبب تعطيلات الإدارة البلدية والسلط المركزية، و17 بالمائة بسبب إمكانيات البلدية الضعيفة و21 بالمائة بسبب استحالة العمل مع المجلس البلدي، و42 بالمائة بسبب عدم التفرغ لرئاسة البلدية.

يذكر أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات كانت قد نظمت انتخابات بلدية جزئية بين شهري ماي وأوت 2019 بعد حل المجالس البلدية لبعض البلديات بسبب تواتر الاستقالات وهي بلديات تيبار (باجة) والعيون (القصرين) والسرس (الكاف) وباردو (تونس).

قد يعجبك ايضا