Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

الأردن يستدعي سفيره بتل أبيب للتشاور احتجاجاً على استمرار اعتقال اللبدي ومرعي

استدعت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير الأردني في تل أبيب، غسان المجالي، للتشاور، احتجاجاً على استمرار إسرائيل اعتقالها اللاقانوني واللاإنساني للمواطنين الأردنيين هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي.
وقال وزير الخارجية وشؤون المغتربين، أيمن الصفدي، إنه "في ضوء عدم استجابة إسرائيل لمطالبنا المستمرة منذ أشهر إطلاق سراح المواطنين الأردنيين هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي واستمرار اعتقالهما اللاقانوني واللاإنساني، استدعينا السفير الأردني في تل أبيب للتشاور خطوة أولى".
وحمّل الصفدي "إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة مواطنينا"، قبل أن يضف: "سنستمر في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية والدبلوماسية والسياسية لضمان عودتهما إلى وطنهما سالمين".
وبذلت وزارة الخارجية جهوداً مستمرة وأجرت اتصالات مكثفة عبر القنوات الدبلوماسية والسياسية المعتمدة لمطالبة إسرائيل بإطلاق المواطنين الأردنيين اللذين تدهورت حالتهما الصحية منذ توقيفهما إدارياً، في خرق للقوانين الدولية وحذرتها بوضوح وحزم من تداعيات استمرار اعتقال المواطنين الأردنيين.
وشدد الصفدي على أن استمرار اعتقال المواطنين الأردنيين اللاقانوني وتعريض حياتهما للخطر بعد تدهور حالتهما الصحية أمر مدان ترفضه المملكة التي تقدم مصالح مواطنيها وسلامتهم على كل اعتبار. وطالب إسرائيل بإطلاقهما فوراً دون أي تأخير وإعادتهم إلى المملكة بشكل فوري.
وأطلق ناشطون مساء الثلاثاء حملة إلكترونية للمطالبة بإطلاق سراح الأسيرين الأردنيين من سجون الاحتلال.
ويهدف التحرك الإلكتروني إلى دفع الحكومة ممثلة بوزارة الخارجية وشؤون المغتربين إلى مزيد من التحرك في سبيل الإفراج عن الأسيرين في ظروف غير إنسانية وعدم مراعاة سلطات الاحتلال الإجراءات القانونية السليمة بما يتسق مع القانون الدولي ومعايير حقوق الإنسان الدولية.
وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنيين، سفيان القضاة، قد أعلن في وقت سابق الثلاثاء إدانة الأردن استمرار السلطات الإسرائيلية باعتقال المواطن الأردني عبد الرحمن مرعي إدارياً، ورفضه أي تبرير لاستمرار الاعتقال.
وقال القضاة، في بيان صدر عن الوزارة، بعد صدور قرار المحكمة العسكرية الإسرائيلية برفض الاستئناف المقدم من محامي عبد الرحمن مرعي، إن "قرار الاعتقال الإداري وما تلاه من قرارات تثبيت هي قرارات باطلة وغير مقبولة ومرفوضة. الوزارة تواصل الضغط بكل السبل المتاحة من أجل الإفراج عن عبد الرحمن مرعي وعن هبة اللبدي".
وذكر البيان أن القنصل الأردني في تل أبيب زار مرعي مرتين في مركز احتجازه، كما زار الأسيرة اللبدي أربع مرات، وحمل الجانب الإسرائيلي مسؤولية سلامتهما.
وفي سياق متصل، كشف نادي الأسير الفلسطيني، الثلاثاء، عن تحذير الأطباء من إمكانية إصابة اللبدي بمشاكل في القلب نتيجة تدهور حالتها الصحية من جراء مواصلتها الإضراب عن الطعام منذ 36 يوماً.
ونقل نادي الأسير الفلسطيني في بيان، عن محامي اللبدي، أن الأطباء في مستشفى "بني تسيون" في حيفا، والذي نقلت إليه الإثنين، حذروا من إصابتها بمشاكل في القلب، إذ تعاني من صعوبة شديدة في بلع الماء، ومنذ أسبوع تتقيأ الماء، وأدى ذلك إلى إصابتها بالتهاب شديد في الحلق، وجفاف، عدا عن نقصان متزايد في الوزن.

من جهة أخرى أعلنت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنيين أن السلطات المعنية ألقت مساء الثلاثاء القبض على إسرائيلي تسلل بطريقة غير شرعية إلى أراضي المملكة عبر الحدود في المنطقة الشمالية.
وقال الناطق الرسمي إن السلطات المعنية تتحفظ على المتسلل وتجري التحقيقات اللازمة معه تمهيداً لإحالته إلى الجهات القانونية المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

600 444 - الأردن يستدعي سفيره بتل أبيب للتشاور احتجاجاً على استمرار اعتقال اللبدي ومرعي

قد يعجبك ايضا