رئيس البرلمان الجزائري معاذ بوشارب يقدم استقالته

2019-07-02T12:14:11+01:00
2019-07-02T14:35:14+01:00
عالمية
Editorial Department2 يوليو 2019
رئيس البرلمان الجزائري معاذ بوشارب يقدم استقالته


قدّم رئيس البرلمان الجزائري معاذ بوشارب، اليوم الثلاثاء، استقالته رسمياً من منصبه على خلفية سحب الثقة منه من قبل هيئة إدارة البرلمان، التي تضم نواب الرئيس وست كتل نيابية، بما فيها كتلة حزبه "جبهة التحرير الوطني".

وكلّف بوشارب، عضو مكتب البرلمان محمد موساوجة بتبليغ المكتب قراره بالاستقالة، وعليه قرر مكتب البرلمان تأجيل جلسة اختتام الدورة الربيعية التي كانت مقررة، اليوم، إلى ما بعد انتخاب رئيس جديد للبرلمان.

كما أعلن مكتب البرلمان شغور منصب رئيسه، وأحال الأمر على لجنة الشؤون القانونية لتكليف نائب رئيس البرلمان عبدالرزاق تربش، بتسيير المؤسسة النيابية مؤقتاً إلى حين عقد جلسة عامة في وقت لاحق لانتخاب رئيس جديد للبرلمان.

وتغيّب بوشارب، صباح اليوم، عن جلسة اختتام الدورة الربيعية للغرفة الأولى للبرلمان (مجلس الأمة) التي رأسها بالنيابة صالح قوجيل.

وكشف مصدر نيابي لـ"العربي الجديد"، أنّ "بوشارب أبلغ قوجيل، مساء أمس الإثنين، باستقالته من منصبه"، لافتاً إلى أن "الغرفة الثانية كان يفترض أن تعقد جلسة ثانية لاختتام الدورة الربيعية ظهر اليوم بحضور الحكومة".

وتزامن غياب بوشارب عن الفعالية النيابية اليوم، مع معلومات عن رفع الحماية الأمنية عنه، كضغط إضافي من قبل السلطة لدفعه إلى الاستقالة.

وتجدر الإشارة إلى أن رفع الغطاء السياسي عن بوشارب من قبل السلطات، هو الطريقة نفسها التي طبقت مع سلفه السعيد بوحجة، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وأعلن رؤساء ستة كتل برلمانية أمس في بيان، سحب الثقة من رئيس المجلس معاذ بوشارب، وطالبته بالاستقالة.

وحمل البيان توقيع كتل "جبهة التحرير الوطني"، و"التجمع الوطني الديمقراطي"، و"كتلة المستقلين" و"تجمع أمل الجزائر"، و"كتلة الحركة الشعبية الجزائرية" وكتلة "التحالف الإسلامي" (الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء).

وشدد بيان الكتل الست، على "تنحي معاذ بوشارب كخطوة نحو إيجاد مخرج للوضع السياسي الذي تعيشه البلاد. وخاصة أن إبعاد بوشارب من رئاسة البرلمان يندرج ضمن مطالب الشعب، والحفاظ على استقرار المؤسسة التشريعية والبلاد".

إلى ذلك، أعطى احتفاء التلفزيون الحكومي أمس ببيان الكتل النيابية الست وسحب الثقة من بوشارب، إشارة إلى دعم السلطة للخطوة.

ويعدّ معاذ بوشارب أحد الباءات الثلاث، التي يطالب الحراك الشعبي برحيلها من منصبها.

وصعد بوشارب بشكل مفاجئ إلى رئاسة البرلمان، بعد انقلاب مدعوم من شقيق الرئيس السابق بوتفليقة السعيد بوتفليقة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أطاح بسعيد بوحجة من رئاسة البرلمان.

600 20 - Rassd Tunisia