Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

الأرجنتين أمام تحدٍ جديد..التأهل لنصف نهائي كوبا أميركا من بوابة فنزويلا

سيحاول المنتخب الأرجنتيني محو الصورة غير المقنعة التي ظهر بها في الدور الأول لبطولة كوبا أميركا 2019، بعدما تأهل بصعوبة للدور الثاني، عندما يقابل نظيره الفنزويلي بربع النهائي، في اللقاء الذي سيقام اليوم على ملعب ماراكانا الدولي الشهير في الدور ربع النهائي من البطولة.
ويدخل قائد منتخب "التانغو" وأسطورة الكرة الأرجنتينية ليونيل ميسي تحدياً جديداً في طريق حصد لقبه الأول مع منتخب بلاده، خصوصا أن "البرغوث" لم يكن النجم الحاسم حتى الآن في البطولة القارية، لذا فمرحلة خروج المغلوب ستضع ميسي أمام مهمة حساسة، وخصوصاً أن البطولة ربما ستكون الأخيرة له على المستوى الدولي، في حال فشل في حصد لقبها.
وتأمل الجماهير الأرجنتينية في عودة الفاعلية الهجومية لمنتخبها، في الوقت الذي كشفت فيه صحيفة "ماركا" الإسبانية أن لاوتارو مارتينيز يعتبر أفضل شريك لميسي في الخط الأمامي، وهو الذي رفع رصيده إلى 5 أهداف من أصل 7 مباريات لعبها إلى جانب قائد الكتيبة الأرجنتينية، وذلك من خلال هدفه المسجل ضد قطر، وليقدم نفسه كأفضل مهاجم في مرحلة المدرب ليونيل سكالوني، متفوقا على "البرغوث" الذي يملك في سجله 3 أهداف فقط.
واستغل لاوتارو مشاكل مواطنه ماورو إيكاردي لينجح في تسجيل تسعة أهداف مع إنتر ميلان الإيطالي في 35 مباراة بجميع المسابقات. وستشهد المواجهة عودة ميسي لملعب ماراكانا، بعد آخر ظهور له، عند خسارة نهائي بطولة كأس العالم 2014 أمام منتخب ألمانيا، ومنذ ذلك الحين، تجرع ميسي إحباطات متتالية مع المنتخب الأرجنتيني، وذلك عندما خسر نهائي بطولة كوبا أميركا في عامين متتاليين (2015 و2016)، بالإضافة إلى خروجه المبكر من مونديال 2018.
ويستعد ميسي إلى كتابة فصل جديد من تاريخه مع ملعب ماراكانا، عندما يقود منتخب بلاده أمام فنزويلا، التي كانت لها الغلبة في اللقاء الودي الأخير الذي جمع بين البلدين على ملعب "واندا ميتروبوليتانو".
ويبدو أن سكالوني حسم أمر 8 لاعبين بشكل أساسي، وهم فرانكو أرماني ونيكولاس أوتاميندي ونيكولاس تاغليافيكو ودي بول ولياندروباريديس وميسي ولاوتارو مارتينيز وسيرجيو أغويرو، في انتظار 3 خيارات تدعم تشكيلته في المواجهة الحاسمة. ويمني ميسي ورفاقه النفس بعودة الأرجنتين إلى منصات التتويج، وذلك بعدما أخفق هذا الجيل من اللاعبين في حصد أي لقب لمنتخب بلاده خلال السنوات الأخيرة.
وفي مواجهة آخرى، يقابل منتخب كولومبيا، الذي بلغ الدور الثاني بالعلامة الكاملة، منتخب تشيلي بطل النسختين الأخيرتين، في قمة مبكرة. ويأمل رفاق خاميس رودريغز بالذهاب بعيداً في البطولة، خصوصا بعد المستوى المميز الذي قدموه في دور المجموعات، لكن مهمتهم لن تكون سهلة أمام تشيلي التي رغم تأهلها كثانية للمجموعة خلف أوروغواي، تملك كتيبة من اللاعبين المميزين على رأسهم أرتورو فيدال، نجم برشلونة، وألكسيس سانشيز لاعب مانشستر يونايتد.
وشهدت تدريبات كولومبيا التحضيرية للمواجهة المرتقبة، عودة حارس المرمى دافيد أوسبينا الذي كان قد غادر المعسكر لزيارة والده الذي يعاني من حالة صحية خطيرة، لكنه عاد إلى مدينة ساوباولو البرازيلية للانخراط مجددا في تدريبات الفريق، وهو يعد المرشح الأول لحراسة عرين كولومبيا في المباراة التي ستقام على ملعب كورينثيانز.
من جهته، قال غابرييل أرياس، حارس مرمى تشيلي، إن حظوظ منتخب بلاده متساوية مع كولومبيا في التأهل للدور نصف النهائي، وأضاف: "لا يوجد مرشح للفوز، هي مباراة من 90 دقيقة، وعلينا أن نكون يقظين أمام التفاصيل الصغيرة". ويأمل "لاروخا" في مواصلة هيمنته على القارة اللاتينية، وحصد اللقب الثالث على التوالي. يذكر أن الفائز من هذه المباراة ينتظر في نصف النهائي المتأهل من مواجهة أوروغواي أمام البيرو. 600 472 - الأرجنتين أمام تحدٍ جديد..التأهل لنصف نهائي كوبا أميركا من بوابة فنزويلا

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!