Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

إصابة قوية تخرج “رافض” المنتخب المغربي بالدموع

تلقى مدافع نادي نابولي كيفين مالكويت ضربة قوية خلال المباراة التي جمعت ناديه بمضيفه سبال بالدوري الإيطالي، حيث اضطر لمغادرة أرضية ميدان ملعب "باولو ماتزا" وهو يذرف الدموع، ليترك مكانه لزميله الإسباني خوسي كاييخون عند الدقيقة 70.

وبدا اللاعب صاحب الأصول المغربية في قمة التأثر بسبب الآلام التي أحس بها، ليتضح بعد ذلك أن الإصابة التي تلقاها كانت على مستوى الركبة، في الوقت الذي كشفت فيه صحيفة "إل ماتينو" الإيطالية أن اللاعب صاحب 28 عاماً سيتواجد في عيادة "فيلا ستيوارت" بالعاصمة روما من أجل الخضوع إلى فحوصات، إذ سيحدد الأطباء قرارهم حول إمكانية إجراء عملية جراحية من عدمها في وقت لاحق.

ويعيش المدير الفني لنابولي حالة ترقب شديد بعد إصابة مدافعه، حيث يعتبر مالكويت اللاعب السادس الذي يعاني من إصابة في الفريق بالفترة الحالية، لتأتي المصائب في وقت حساس يسبق مواجهات قوية على غرار مباريات الدوري ضد أتلانتا ثم روما في الجولتين المقبلتين.

ويعرف مالكويت مدى خطورة تلقي إصابة في الركبة جيداً، بعد أن عانى منها زميله الدولي الجزائري فوزي غلام على مرتين، وهي الإصابة التي جعلته يبتعد عن الميادين لأكثر من موسم، قبل أن يفشل في استرجاع مستواه بسبب غيابه الطويل.

ورفض مالكويت قبول دعوة مدرب المنتخب المغربي، وحيد حاليلوزيتش قبل أسابيع، إذ أكد في تصريحات تناقلتها وسائل إعلامية فرنسية، عن نيته في مضاعفة العمل لتمثيل المنتخب الفرنسي.

600 402 - إصابة قوية تخرج "رافض" المنتخب المغربي بالدموع

قد يعجبك ايضا