Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

الفشل العربي الأول.. في الليلة الظلماء يفتقد “علولو” والبدري

انتهت أحداث مباراة المنتخب العربي التونسي أمام منتخب أنجولا، بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، وذلك في إطار منافسات الجولة الأولى للمجموعة الخامسة ببطولة كأس الأمم الإفريقية 2019.

وتستضيف مصر بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، للمرة الأولى بمشاركة 24 منتخبا، في الفترة ما بين 21 يونيو، حتى 19 يوليو المقبل.

وشهد تشكيل تونس، غياب فرجاني ساسي، لاعب وسط نادي الزمالك. بينما يشارك في وسط الملعب الثلاثي، غيلان الشعلاني وإلياس السخيري ووجدي كشريدة.

وجاء تشكيل تونس على النحو التالي:

حراسة المرمى: فاروق بن مصطفى.

خط الدفاع: أسامة الحدادي – ديلان بروين – ياسين مرياح – رامي البدوي.

خط الوسط: غيلان الشعلاني – وجدي كشريدة – إلياس السخيري.

ثلاثي الهجوم: يوسف المساكني – نعيم السليتي – وهبي الخزري.

الفشل العربي الأول.. في الليلة الظلماء يفتقد "علولو" والبدري

بداية بها كثير من علامات الإستفهام على خيارات ألان جيريس المدير الفني لنسور قرطاج، حيث أنه فضل الاعتماد على ظهيرين أصحاب ميول دفاعية بحتة، يمينا رامي البدوي، ويسارا أسامة الحدادي، مما أفقد التوانسة الدعم من على الأطراف وألقى بالعبء الهجومي على ثلاثي المقدمة ووسط الملعب فقط.

وبما أن الفرنسي جيريس عاقب نجم الأهلي المصري علي معلول بالاستبعاد قبل البطولة، فكان من المنطقي أن يعتمد على أي من الثنائي كريم العواضي أو أيمن بن محمد نجم الترجي، حتى لا يفقد دعم ظهيره الأيسر بهذا الشكل، وعلى الجهة اليمنى كان من المتوقع أن يشغل وجدي كشريدة مركز الظهير الأيمن في ظل استبعاد حمدي النقاز أيضًا، ولكنه وضعه في وسط الملعب بمركز لم يعهده اللاعب كثيرًا.ا

أنجولا خصم منظم للغاية، هكذا ترك الإنطباع الأول له في البطولة، ولكنه لم يسعى بوضوح للنقاط التي حصدها من أمام أعين التوانسة، ومن جعلهم يدخلون في اللقاء ويسجلون التعادل هو جيريس، سواء منذ البداية أو حتى أثنائي تغييرات المتأخرة جدًا.

مدرب نسور قرطاج قرر الاعتماد على ثلاثي ارتكاز في وسط الملعب، وأبقى على مقاعد البدلاء ثنائي كان بإمكانه صنع الفارق، وهم أنيس البدري وبسام سيرارفي الذي لم يشركه من الأساس، بينما شارك الأول في أخر ربع ساعة من اللقاء.

خطايا جيريس، وتحفظه الكبير غير المبرر أمام خصم لم يكن ليتجرأ هجوميًا إلا إذا شاهد أمامه خصم يسمح له بذلك، جعلت الرجل الفرنسي يتحمل بنسبة كبيرة مسئولية فقدان أول منتخب عربي بين الـ4 الكبار “مصر – الجزائر – المغرب – تونس”، نقطتين في مشوار الكان 2019.

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!