Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

قناة التاسعة تصفع سامي الفهري و تصفه بالمهرج و تؤكد أن سامي الفهري لن يشتري أسهم القناة

ذكرت مصادر خاصة أن مالك قناة التاسعة الذي يملك أكثر من 51 بالمئة من أسهم القناة قد رفض رفضا كليا دخول سامي الفهري كشريك له في قناة التاسعة و ان مطلب سامي الفهري سيقابل رسميا بالرفض .
كما نشرت قناة التاسعة بيانا يؤكد صحة هذه المعلومات .
بيان توضيحي :

نظرا لتواصل محاولات التشويش على عمل قناة التاسعة وعلى نجاحها الذي يبدو أنّه أزعج العديد من الأطراف، ورغم تأكيدها أنّ مثل هذه المهاترات ليست من صلب إهتماماتها ولا تعنيها كما لا تعني الرأي العام في شيء، فإنّ إدارة قناة التاسعة تتوجّه رغم كل ذلك بالشكر إلى المنشّط سامي الفهري على مساعيه الطيّبة للتسريع في عمليّة بيع نصيب أقلّي لأحد المساهمين في القناة (وهو للتذكير نصيب لا يعطي لصاحبه أي تأثير على مستوى تسيير القناة)، خاصة وأن مجمع الأعمال المالك لأغلبيّة أسهم قناة التاسعة لديه عشرات المطالب الأخرى من أطراف أكثر جديّة ومصداقيّة راغبة في الدخول في رأس مال القناة، و ليست محل تتبعات قضائية، ائتمان عدلي او مصادرة. هذا علاوة على إمكانيّة تمسّك مجمع الأعمال الأغلبي بأولويّته في شراء تلك الأسهم. و الى حين استقرار راي القناة على احدى الفرضيات فان جميعها تبقى رهينة موافقة الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري HAICA.
وإذ تشكر إدارة القناة السيّد سامي الفهري على مساعيه المذكورة فهي تدعوه للكفّ عن التهريج عبر شبكات التواصل الاجتماعي والتسريع في التوجّه لها عبر وثائق رسميّة في أقرب وقت للبتّ في المسألة، كما تؤكّد أنها مستعدّة للإستجابة لرغبته الملحّة في الإلتحاق بقناة التاسعة، ولكن بصفته أحد منشّطيها دائما وأبدا، مع نفس الشروط التي وردت في بيان سابق.
وإذ تجدد القناة الدعوة لمشاهديها ولمختلف شركائها لعدم إيلاء أهميّة لمثل هذا العبث والتشويش، فهي تؤكّد حرصها الشديد على تقديم مادّة إعلاميّة مستقلّة وراقية تجعل شبابنا في مأمن من الانحرافات بجميع أنواعها مثل المخدّرات، وهي للتذكير من الآفات التي يستعصي علاجها أحيانا حتى على أكبر مزوّدي الأدوية.

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!