الأخبار الوطنية

الإطاحة بشبكة دعارة يديرها إطار بشركة بترولية كبرى تُنظّم حفلات للجنس الجماعي في هذه المدن التونسية

علمنا اليوم السبت 9 فيفري 2019  أن فرقة الشرطة العدلية بصفاقس الشمالية  تمكنت من تفكيك شبكة دعارة تنشط في جهات مختلفة كصفاقس، الحمامات وجربة ويتزعّمها اطار في احدى الشركات البترولية . وقد فوجئت الوحدات الامنية بمعطى يفيد ان صاحب هذه الشبكة يتاجر بجسد زوجته التى تم القبض عليها اثر كمين امني نصبته له الفرقة الامنية المذكورة. وحسب الابحاث فان صاحب الشبكة أسس صفحة وهمية على شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك توحي بأنها تتبع مركزا مختصا في التدليك لاستقطاب الحرفاء من ولايات مختلفة حيث بلغت قيمة حصة التدليك  مع توفير خدمات جنسية اخرى  250 دينارا داخل شقق مفروشة يتولى هو توفيرها وبداخلها مؤثرات جنسية.

     وقد اعترفت الزوجة التى قُبض عليها بعد استدراجها في كمين امني بأن زوجها هو من استقطبها بعد اقناعها  ومبادرته بشراء سيارة  لها تفوق قيمتها 100 الف دينار كما  نظّم حفلات جنس جماعي لتبادل زوجات بحضور  اصدقائه وكانت هي ضمن الحاضرين وأفادت أنه اعترف لها بشذوذه الجنسي.  هذا و قد تمّ القبض على الزوج و شريكه الذي كان يشرف على صفحة الفايسبوك ومازال البحث جار عن بقية عناصر الشبكة .                                     

 

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق