عبير موسي : لن أكون من عصافير الغنوشي النادرة.. أنا من “نسور قرطاج”

قالت رئيسة الحزب الدستوري الحرّ عبير موسي اليوم الجمعة 24 ماي 2019 “موقفنا من حركة النّهضة ليس موقفا انتخابيا وليس الهدف منه استعطاف الناس للتصويت لنا… فحتى لو صوت 11 مليون تونسي للخوانجية سنبقى ضدّهم”.

وأضافت موسي لدى حضورها اليوم في برنامج “صباح الورد” بإذاعة “جوهرة أف أم”: “موقف الحزب الدستوري الحرّ من النهضة مبدئي ولن يتغيّر”، معتبرة أن الحديث عن تحالف المستشارة البلدية للحزب بسوسة مع مستشاري حركة النهضة بالجهة “خبر ساذج وعار عن الصحة”.

إقرأ أيضا

ووصفت الأخبار التي راجت عن “عقد لقاء سرّي بينها وبين رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي” بـ”السخافات”، متسائلة “حتى إن التقيت براشد الغنوشي ماذا سأناقش معه؟.. هل سأتحدث معه عن الجرائم التي نسبتها لحركته.. أم عن رفضي وجود تنظيمه في المشهد السياسي او عن القضايا التي رفعتها عليه؟”.

وختمت موسي مداخلتها بالقول “لن أكون من بين العصافير النادرة التي تحدّث عنها راشد الغنوشي… نحن نسور قرطاج ولسنا عصافير والترويج للقاء سري بيني وبين الغنوشي يدخل في اطار حملات تشويه أكل عليها الدهر وشرب ولن تنطلي على أحد”.

قد يعجبك ايضا