“تشاينا ايسترن” الصينية تطالب بوينغ بتعويضات عن وقف 773 ماكس

طلبت شركة الخطوط الجوية "تشاينا ايسترن" الصينية تعويضات من شركة بوينغ على خلفية وقف الطائرة 737 ماكس وتأخير التسليم في أعقاب كارثتي تحطم داميتين، وفق ما أكد متحدث باسم الخطوط الأربعاء.

إقرأ أيضا

وقالت شركة الطيران التي تتخذ من قوانغتشو مقرا لها وفقا لوكالة "شينخوا" إنها علقت الرحلات الجوية التجارية لـ24 طائرة من طراز 737 ماكس منذ 11 مارس/آذار وطلبت التفاوض مع شركة بوينغ بشأن خطة التعويض في أسرع وقت ممكن.

وقالت الشركة إن "منع بوينغ 737 ماكس-8 عن الطيران كبّدها خسائر فادحة لا تزال مستمرة".
و"تشاينا إيسترن" أو خطوط شرق الصين الجوية مملوكة للدولة الصينية وتعد ثاني أكبر شركات الطيران في الصين من حيث عدد المسافرين، وبلغت إيراداتها العام الماضي 114.93 مليار يوان (17.13 مليار دولار أميركي) بزيادة 12.99% على أساس سنوي، ونقلت الشركة 121.2 مليون مسافر العام الماضي، وتمتلك أسطولا من 692 طائرة.
كانت طائرة تابعة للخطوط الإثيوبية من طراز 737 ماكس قد تحطمت في مارس /آذار الماضي بعد دقائق على إقلاعها من أديس أبابا، ما أدى إلى مصرع جميع ركابها وعددهم 257 شخصا بينهم ثمانية صينيين.
وجاءت تلك الكارثة بعد تحطم طائرة تابعة لشركة لايون اير من نفس الطراز، في أكتوبر/ تشرين الأول بعد وقت قصير على إقلاعها من جاكرتا، ما أودى بحياة 189 شخصا كانوا على متنها.
وأقرت بوينغ السبت بأنها اضطرت لتصحيح خلل في برمجيات جهاز محاكاة الطيران في الطراز 737 ماكس، المستخدم لتدريب طيارين. وبيان الشركة المتعلق بجهاز المحاكاة هو أول إقرار بوجود عيوب منذ الحادثين اللذين أديا إلى وقف طلعات النموذج الأكثر بيعا من هذه الطائرات في العالم.
وكانت أسباب التحطم قد نسبت بشكل كبير لجهاز تعزيز المناورة على الطائرات من طراز ماكس في كارثة الطائرة الإثيوبية.
(فرانس برس، العربي الجديد) 600 703 - "تشاينا ايسترن" الصينية تطالب بوينغ بتعويضات عن وقف 773 ماكس

قد يعجبك ايضا