جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاثنين 13 ماي 2019

actualite magazine electronique 1 - جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاثنين 13 ماي 2019

تناقلت صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ، اليوم الاثنين ، عددا من الاخبار الوطنية من اهمها انطلاق توزيع بطاقات الأمان الإجتماعي لفائدة العائلات المعوزة وقريبا اطلاق تطبيقة جديدة للاطّلاع على الأسعار بمختلف الأسواق اضافة الى 8 احزاب يطلقون مبادرة من اجل تمديد فترة تسجيل الناخبين.

وقد افاد موقع اذاعة ” اكسبريس اف ام ” ان 8 احزاب اطلقوا مبادرة من اجل تمديد فترة تسجيل الناخبين الى شهر جويلية القادم وفق ما صرحت به نائب رئيس حزب التكتل هالة بن يوسف .

واشارت المتحدثة في مداخلتها على امواج الاذاعة ، إلى أن الأحزاب التي تقدمت بالمبادرة هم كل من التيار الديمقراطي وحركة الشعب وحزب افاق تونس وحزب المسار وحزب التكتل والبديل والجبهة الشعبية والحزب الجمهوري .
وبينت في سياق متصل ، أن طلب التمديد يأتي من أجل تسجيل الجالية التونسية بالخارج التي تمثل نحو 12 بالمائة من مجموع السكان، داعية هيئة الإنتخابات إلى ضرورة العمل على ضرورة تنصيب اعضائها في القنصليات من أجل تسجيل الناخبين .

واورد موقع اذاعة ” شمس اف ام ” انه تم الشروع اليوم الاثنين في توزيع بطاقات الأمان الإجتماعي لفائدة العائلات المعوزة حسب ما اكده وزيبر الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي .
واضاف الوزير في تصريح للاذاعة ، إن هذه البطاقة ستُعوض بطاقة العلاج المجاني (البطاقة البيضاء) وستُمكن من الحصول على الإعانات الظرفية أو القارة ، متابعا أن هذه البطاقة الجديدة تسمح بالتعرف على أوضاع كل عائلة.

إقرأ أيضا

وجاء في نفس الموقع ان أمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي ، اعتبر لدى حضوره في برنامج “الماتينال ” الدعوة إلى تأجيل الانتخابات “كلام فارغ”.
وأضاف المغزاوي أن هذه الدعوة مخالفة للدستور وان موعد إجراء الانتخابات دستوري وليس توافقي خاصة وأن الدستور ينص على إجراء الانتخابات كل 5 سنوات .
ولاحظ ان هناك بعض الأطراف التي لا تريد إجراء الانتخابات إلا عندما تكون جاهزة حسب قوله ، مشيرا الى ان هذه الدعوة تأتي بسبب ” تراجع شعبية حركة النهضة وحركة نداء تونس ومشتقاتها بما فيها يوسف الشاهد” وفق تعبيره.

وذكرموقع ” الاذاعة الوطنية ” ان المعهد الوطني للاستهلاك سيطلق قريبا تطبيقة جديدة تمكن المستهلك من الاطلاع على اسعار الخضر والغلال واللحوم بمختلف الاسواق القريبة من مقر سكناه وفق ما اعلن عنه مدير المعهد الوطني للاستهلاك طارق بن جازية.
وأضاف بن جازية ، أنّ التطبيقة المذكورة ستمكّن المواطن أيضا من مقارنة الأسعار من سوق إلى أخرى واختيار الوجهة المناسبة بعد ضبط كلفة مشترياته ، مشيرا الى ان الهدف من إطلاق هذه التطبيقة هو ضرب عديد ممارسات الاحتكار والتبليغ عن التجاوزات عبر إرسال “sms” إلى المعهد ليُحيلها بدوره على مصالح الرقابة التي قال إنّها جاهزة للتدخّل فورا حسب ذات الموقع .

واضاف موقع ” الشارع المغاربي” ان مصطفى بن أحمد رئيس كتلة الائتلاف الوطني وأحد مؤسسي حزب حركة ” تحيا تونس “كشف أن الحزب سيعقد أوّل اجتماع لمجلسه الوطني يوم 18 ماي الجاري ، مبرزا ان الاجتماع سيخصص لاستكمال إعداد النظام الداخلي وانتخاب رئيس للحزب وناطق باسمه وبقية القيادة .
وأكد بن احمد انه لم يتم الحسم بعد في هيكلة الحزب وان ذلك سيحدده النظام الداخلي بعد المصادقة عليه ، متابعا ان المكتب التنفيذي قد يضم 17 عضوا وأن المكتب السياسي سيضمّ 70 عضوا على الاقل حسب اقتراحات قال إنها بصدد المناقشة.
وأَضاف بن أحمد انه ” لم يتمّ الحسم في مسألة رئاسة الحزب بعد”، واصفا رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالرئيس الاعتباري للحزب وبأنه مرشح “مبدئيا لرئاسته” وفق ما ورد في الموقع .

ونشر موقع اذاعة “موزاييك اف ام ” ان الإتحاد العام لطلبة تونس عبر في بيان عن رفضه استكمال اجتياز الامتحانات في شهر سبتمبر القادم ، داعيا الى اتخاذ كل القرارات اللازمة لفض هذه الاشكالية واستكمال كل الامتحانات قبل 30 جوان .
وندد بالأزمة المتواصلة في الجامعة التونسية نتيجة ما وصفها بالسياسة المرتجلة التي تنتهجها سلطة الاشراف والقرارات الوزارية الفوقية التي تزيد في تعميق الازمة ومن جانب ثان الاضراب الاداري للأساتذة الجامعين الباحثين وارتهان الطلبة من خلال حجب الامتحانات وحجب أعداد السدسي الأول حسب نص البيان .

وتطرق موقع اذاعة “جوهرة اف ام ” الى ارتفاع الاسعار الذي يتواصل خلال الاسبوع الاول من شهر رمضان المعظم حسب ما اكده رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك لطفي الرياحي .
وأوضح في برنامج “صباح الورد” أن بعض المواد انخفضت ليتزامن معها ارتفاع مواد أخرى وبنفس القيمة تقريبا، وهو ما يعني أن الأسعار حافظت على ارتفاعها بشكل عام.

وفي سياق متصل، اشار نفس الموقع ، الى ان اسعار عديد المنتوجات خاصة من الخضر والغلال شهدت تراجعا حسب ما اكده مدير عام الأبحاث الاقتصادية بوزارة التجارة حسام التويتي.
وأقرّ حسام التويتي خلال مداخلة في برنامج “صباح الورد” بارتفاع أسعار مواد أخرى لأننا في فترة تقاطع فصول ، مضيفا انه من المتوقع أن تنخفض الأسعار أكثر خلال الفترة القادمة”.
كما اكد ان تزويد السوق في مستوى عادي في أغلب القطاعات، في حين تم اتخاذ إجراءات استثنائية لتفادي النقص المسجل في بعض المواد على غرار الزيت النباتي .

قد يعجبك ايضا