الممثلة شيماء سيف تثير غضب المصريين والسودانيين

تعرضت الممثلة المصرية شيماء سيف لهجوم عنيف في مواقع التواصل على إثر تنكرها بدور فتاة سودانية في برنامج المقالب "الشقلباظ"، إذ لعبت دور سودانية تسرق هاتفاً جوالاً من راكبة، ما أثار حفيظة الجماهير السودانية والمصرية على حد سواء، فاضطرت للاعتذار، على صفحتها في فيسبوك.
وغردت رفيدة ياسين قائلة: "تقديم السخف والانحطاط باسم الدراما، لا يعكس إلا جهل القائمين عليه بالسودان، وإنسانه ووعي نسائه ودورهن وقيمتهن، ومن يقوم بتصوير المرأة السودانية بهذه السطحية لا يسيء إلا لنفسه، فلا السودان ولا السودانيات ينتظرون الخاوين والبراميل الفارغة للتعبير عنهم. تعليق على مشهد سمج لأشباه فنانين".

وشارك حسن: "المساخر العربية على خلفية ما قدمته الممثلة المصرية شيماء سيف، ومن قبلها دنيا سمير غانم وممثلون كويتيون، من وجهة نظركم هل الكوميديا الساذجة في موضوعها ومكياجها التي تعرض في القنوات العربية، وبالذات المصرية منها جهل بالسودان أو استفزاز وإهانه متعمدة"؟

إقرأ أيضا

وكتبت أسماء ميرغني: "في الوقت الذي يتغنى فيه الإعلام الحر بقوة المرأة السودانية وجسارتها، فضلاً عن ثقافتها وريادتها في محيطها العربي والأفريقي، تقدم قناة mbc مصر العربية، صورة عنصرية قبيحة للمرأة السودانية في برنامج درامي، يفتقر إلى الحد الأدنى من قواعد المهنية. نعم كل إناء بما فيه ينضح".

وقدم الفنان عمرو واكد اعتذاراً: "الديون التي يعتمدها فرد دون رقيب يدفعها أجيال من شعب. أما ديون العنصرية دون رقيب أيضاً فيدفعها أجيال شعبين". مقدماً اعتذاره لأحفاد المصريين وأحفاد السودانيين على هذا السلوك الذي قوبل بموجة رفض واسعة.

600 436 - الممثلة شيماء سيف تثير غضب المصريين والسودانيين

قد يعجبك ايضا