معاناة النجم الجزائري بن طالب تمتد للفريق الرديف

يستعد نادي شالكه الألماني، لإكمال مخططه التدميري، للاعب الدولي الجزائري نبيل بن طالب، الذي صار يعيش أسوأ مواسمه الكروية، بعد خروجه من حسابات مدربه واقتراب رحيله نهاية الموسم، وخسارته مكانته مع المنتخب الجزائري، إذ لم يوجه له المدرب جمال بلماضي الدعوة، سواءً في المباريات الودية أو غيرها.

ولم يكن يتوقع اللاعب الأسبق لنادي توتنهام هوتسبيرز، أن يعيش فترة أصعب من تلك التي سبقت في الأيام القليلة الماضية، بعدما تم تنزيله للفريق الثاني، كعقوبة له على تصرفاته التي لم تعجب مدربه والطاقم الإداري، ليواصل غيابه عن مباريات هذه الفئة أيضاً.

وكشف مدرب الفريق الرديف لشالكه، تروستن فروهلينغ، أنه لم يلتمس أي رغبة عند بن طالب للعب، إذ قال: "لا أعتقد أن بن طالب سيشارك في مباريات الفريق، حتى نهاية الموسم، صحيحٌ أنه يتدرب مع الفريق، لكنني أحسست أنه لا يملك أي رغبة في اللعب مع فئة 23 عاماً، وهذا ما جعلني أستبعده".

إقرأ أيضا

وتوالت مشاكل بن طالب مع فريقه الألماني، بعد أن تم إبعاده بعد غيابه من دون تصريح، قبل أن تتواصل مشاكله مع الجهاز الفني، ليقرر معاقبته مجدداً، وهذه المرة قد تكون نهائية، لغاية بيع عقده في نهاية الموسم.

وخرج المدير الرياضي للفريق، كريستيان هايدل، بتصريحات قبل أيام، أكد من خلالها سخطه الشديد من تصرفات الجزائري، بسبب تفضيله مصلحته الشخصية على مصلحة الفريق، وقال: "بن طالب سيكون حزيناً إذا غاب عن التشكيلة الأساسية، حتى إن فاز فريقه بخماسية نظيفة".
(العربي الجديد)

600 422 - معاناة النجم الجزائري بن طالب تمتد للفريق الرديف

قد يعجبك ايضا