تواصل القصف على الشمال السوري واحتدام المعارك بريف حماة الشمالي

واصلت روسيا وقوات النظام السوري عمليات القصف الجوي والبرّي المكثف على محافظات إدلب وحماة واللاذقية، بالتزامن مع محاولات قوات النظام تحقيق مزيد من التقدم في ريف حماة الشمالي.

وقالت مصادر محلية إن طائرات النظام السوري الحربية شنّت صباح اليوم غارات عدة، مستهدفةً بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي، في حين استهدفت الطائرات الروسية فجر اليوم كلاً من معرزيتا والركايا ومحيط كفرسجنة واللطامنة والصخر وعابدين وأطراف تل الشيخ، وأبو حبة ومحيط خان شيخون وتحيتايا والحواش. كما قصفت قوات النظام بعشرات القذائف بلدتي كفرنبودة والصخر، إضافةً الى بلدة كفرزيتا شمال حماة.

وكان يوم أمس شهد تصعيداً دامياً، قتل وأصيب خلاله، أكثر من 60 مدنياً، بينهم أطفال ونساء.

وقال الدفاع المدني في إدلب إن طائرات حربية روسية استهدفت بالصواريخ الفراغية الأحياء السكنية في قرية رأس العين، التابعة لناحية أبو الظهور شرقي المحافظة، ما أدى إلى مقتل أربعة مدنيين وجرح نحو 20 آخرين بعضهم بحالة خطرة، إضافة إلى فقدان طفلين ودمار واسع في الممتلكات.

كذلك قتلت طفلة ورجل ومسن، وجرح طفل وامرأة، نتيجة استهداف الأحياء السكنية في قرية معرتماتر جنوب إدلب، بستة صواريخ دفعة واحدة، حسب الدفاع المدني، فيما شنت طائرات حربية غارتين على قرية مرج الزهور بمنطقة جسر الشغور غرب إدلب، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة ثمانية آخرين، بينهم طفلان.
وقتل رجل وأصيب آخر وطفلان وامرأتان بقصف بالبراميل المتفجرة على قرية كفرموس، فيما أصيب خمسة مدنيين من عائلة واحدة بجروح خطيرة، نتيجة إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على بلدة كنصفرة، فيما قتل مدني وجرح ثلاثة نتيجة غارات بالصواريخ الفراغية على بلدة البارة المجاورة. كما أدى القصف بالبراميل المتفجرة على أطراف بلدة الهبيط لمقتل رجل مسن.

إقرأ أيضا

واستهدفت طائرات النظام الحربية الأحياء السكنية في قرية معرة حرمة جنوب إدلب، ما أدى إلى مقتل مدني ودمار واسع في منازل المدنيين، فيما أصيب ثلاثة مدنيين في قرية كنصفرة نتيجة إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة. كما أصيب ثلاثة مدنيين في منطقة جسر الشغور غرب إدلب بينهم طفلتان نتيجة غارات جوية استهدفت منازلهم في منطقة النهر الأبيض.

وعلى صعيد المواجهات العسكرية، قتل عدد من قوات النظام والمليشيات العسكرية التابعة له، خلال صد محاولات تقدم لتلك القوات على محور الصخر بريف حماة الشمالي.

كما قتل عدد من عناصر قوات النظام السوري و"هيئة التحرير الشام" خلال مواجهات بين الطرفين في قرية الكركات غرب مدينة حماة.

ونشرت وسائل إعلام "تحرير الشام" بياناً قالت فيه إن مجموعة هجومية أطلقت عليها لقب "كتائب الفتح" تسللت إلى غرفة عمليات لقوات النظام في الكركات وقتلت 15 ضابطاً وعنصراً، وجرحت آخرين، مشيرة الى مقتل ثلاثة عناصر من "كتائب الفتح" خلال الهجوم.

وتجري اشتباكات بين قوات النظام و"الجيش السوري الحر" إلى جانب "تحرير الشام" شمال غرب حماة، حيث تبادل الطرفان خلال الساعات الـ24 الماضية، السيطرة على مواقع بالمنطقة منها تل عثمان الاستراتيجي.

في غضون ذلك، ذكرت مصادر محلية أن القوات التركية استقدمت تعزيزات عسكرية جديدة ، حيث دخل رتل عسكري بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء عبر معبر كفرلوسين الحدودي واتجه نحو نقاط المراقبة التركية في تل الطوقان والصرمان، مشيرة الى أن الرتل يضم أكثر من خمسين آلية عسكرية. 600 294 - تواصل القصف على الشمال السوري واحتدام المعارك بريف حماة الشمالي

قد يعجبك ايضا