إينتراخت فرانكفورت عقبة تشلسي وساري قبل الأخيرة

يُواجه تشلسي في مسابقة الدوري الأوروبي خصماً عنيداً استطاع تأكيد علو كعبه هذا الموسم، تحديداً نادي إينتراخت فرانكفورت الألماني، الذي يُعتبر العقبة ما قبل الأخيرة للمدرب ماوريسيو ساري الساعي لتحقيق لقبٍ يُهديه لجماهير البلوز، في ظل التقارير التي تُشير إلى إمكانية رحيله عن النادي، والعودة إلى إيطاليا.
ويسعى ساري لتحقيق لقب الدوري الأوروبي مع تشلسي في موسمٍ صعب تعرّض فيه للعديد من النكسات، وذلك من أجل ضمان التأهل لمسابقة دوري الأبطال، في حال حصل أمر غير متوقع ولم يحتل الفريق اللندني المركز الرابع في البريميرليغ.
ويُشكل إينتراخت فرانكفورت خطراً كبيراً على تشلسي بعدما نجح الفريق الألماني في إقصاء فريقين كبيرين من المسابقة، تحديداً إنتر ميلان الإيطالي وبعدها بنفيكا البرتغالي.
ويُعول تشلسي في المباراة الأولى التي ستُقام خارج أرضية ميدانه، على مهارات اللاعب البلجيكي إيدين هازارد الذي يُقدم مستوى مميزا هذا الموسم، وهو مرشح لمغادرة الفريق نحو ريال مدريد.
ويتمنى ساري ظهور لاعبين آخرين في تشكيلة الفريق بمستوى طيب، على غرار الفرنسي نغولو كانتي والبرازيلي ويليان إضافة إلى الحارس كيبا أزيربالاغا، المُطالب بأن يظهر بمستوى طيب.
600 59 - إينتراخت فرانكفورت عقبة تشلسي وساري قبل الأخيرة

قد يعجبك ايضا