عالمية

إلهان عمر تواجه تهديدات بالقتل منذ تحريض ترامب

قالت النائب الديمقراطية في الكونغرس الأميركي، إلهان عمر، إنها واجهت تهديدات متزايدة بالقتل منذ نشر الرئيس دونالد ترامب فيديو، ربط فيه بين تصريحات لعمر، اعتبرها تُهوّن فيه عمر من اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول الإرهابية، ولقطات من تفجير مركز التجارة العالمي في مانهاتن في نيويورك، والذي استهدف بتلك الهجمات.
وقالت عمر، في بيان لها أصدرته مساء الأحد، إن "هذا أمر يعرض حياة الناس للخطر. يجب أن يتوقف"، متهمةً ترامب بإثارة التطرف اليميني.
وجاء بيان عمر عقب إعلان رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أنها اتخذت خطوات لضمان سلامة النائب الديموقراطية عن ولاية مينيسوتا، ودعت ترامب لحذف الفيديو.
وبعد تصريح بيلوسي، لم يعد الفيديو مثبتاً في الجزء العلوي من حساب ترامب على "تويتر"، لكنه لم يحذف.
وكانت بيلوسي من بين الديمقراطيين الذين انتقدوا ترامب بسبب التغريدة، حيث اتهمه البعض بمحاولة التحريض على العنف ضد النائب المسلمة، حيث اتهم رجل من ولاية نيويورك مؤخراً بتوجيه تهديدات بالقتل لها.
من جهتها، دافعت سارة ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض، عن ترامب، قائلة إن الرئيس الأميركي لا يحاول التحريض على العنف ضد عمر، بل يسلط الضوء على ما قال منتقدو النائب الديمقراطية إنه تاريخها من التصريحات المعادية للسامية وغيرها من التصريحات.
لكن عمر قالت إنه منذ إعادة ترامب نشر للفيديو مساء الجمعة، تلقت الكثير من التهديدات بالقتل، وجاء ذكر التسجيل ضمن هذه التهديدات.
وقالت النائب الديمقراطية إن "جرائم العنف وغيرها من جرائم الكراهية التي ينفذها متطرفون يمينيون وقوميون بيض آخذة في الازدياد داخل هذا البلد وحول العالم. لم يعد بإمكاننا تجاهل أن شاغل أعلى منصب في الأرض يشجعهم على هذا. جميعنا أميركيون".
وفي وقت سابق، أصدرت بيلوسي بياناً أثناء سفرها إلى لندن، قالت فيه إنها تحدثت مع سلطات الكونغرس لـ"ضمان قيام شرطة الكابيتول بإجراء تقييم أمني لحماية عضو الكونغرس وعائلتها وموظفيها"، مؤكدة أن "المسؤولين سيواصلون مراقبة وتقييم التهديدات الموجهة لعمر".
(أسوشييتد برس)

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق