عالمية

مصر تبدأ بتحصيل رسوم على واردات الحديد والبليت

قالت وزارة المالية المصرية إنها بدأت تحصيل رسوم "وقاية مؤقتة" بنسبة 25 بالمئة على واردات حديد التسليح والصلب و15 بالمئة على البليت (خام الحديد) لمدة 180 يوما اعتبارا من اليوم الإثنين. وأضافت الوزارة في البيان وفقا لوكالة "رويترز" أن الهدف من القرار "حماية الصناعات الوطنية من المنافسة غير العادلة من المنتجات الأجنبية".
وقالت وزارة التجارة والصناعة المصرية إن القرار مؤقت وذلك لحين انتهاء التحقيقات التي يجريها جهاز مكافحة الدعم والإغراق والوقاية المصري حول الشكاوى المقدمة من المصانع المحلية المنتجة للبليت.
وقالت غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات المصرية إن الوزارة أبلغت منظمة التجارة العالمية في خطاب رسمي بقرارها.
ويبلغ إنتاج مصر من حديد التسليح ما يتراوح بين سبعة ملايين و7.5 ملايين طن سنويا، بينما يبلغ إنتاجها من البليت ما بين ثلاثة وأربعة ملايين طن سنويًا، مقابل 8 ملايين طن تحتاجها السوق المصرية.
وسجلت قيمة واردات البليت في الأشهر العشرة الأولى من 2018 نحو 1.4 مليار دولار مقارنة مع حوالي 804 ملايين دولار في العام 2017.
وفرضت مصر في 2017 رسوم إغراق على واردات حديد التسليح القادمة من الصين وتركيا وأوكرانيا لمدة خمس سنوات. وطالب عدد من مصنعي البليت في مصر خلال الفترة الماضية جهاز الدعم والإغراق بوزارة التجارة والصناعة بفرض رسوم إغراق على واردات البليت، بعد الرسوم التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات الصلب وأدت لوجود فائض عالمي كبير من البليت، لكن صغار المصنعين من متخصصي درفلة الحديد يرفضون القرار بشدة ونشروا استغاثة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في صحف محلية اليوم لوقف تنفيذ القرار.
(رويترز، العربي الجديد)

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق