Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

أكاديمية “لا ماسيا” في ورطة.. المواهب تُواصل الرحيل

تسبب انتقال تشابي سيمونز إلى فريق باريس سان جيرمان قبل أسابيع في إثارة ضجة حول طريقة معاملة صانعي القرار في برشلونة لمواهب الفريق في أكاديمية "لا ماسيا"، التي خرج منها العديد من نجوم الساحرة المستديرة.
ورغم أن إدارة الفريق الكتالوني بذلت قصارى جهدها للحفاظ على مجموعة من اللاعبين، لكن مطالب وكلائهم، أدّت إلى الوصول لطريق مسدود خلال مفاوضات تجديد عقودهم.
ويعرف المسؤولون في "كامب نو" مدى إمكانية موهبة لاعبيهم، فضلاً عن مكانتهم وشهرتهم في مواقع وسائل التواصل الاجتماعي، لكن ربما يكون رحيل ماتيو موري، الأكثر ضرراً للنادي، بعد أن وقع مع بوروسيا دورتموند.

وانهارت المفاوضات لتمديد عقده في فصل الشتاء، وبعد أن أصبح حراً منذ 30 يونيو/حزيران، تمكن من الانتقال لصفوف عملاق البوندسليغا، لكنه ليس الكتالوني الوحيد الذي اتجه لدورتموند، بعد أن وقع سيرجيو غوميز مع الفريق ذاته.
من جهته، كان إريك غارسيا واحداً من أبرز المواهب التي يتوقع لها الكثير في المستقبل، لكن إدارة مانشستر سيتي نجحت في خطف هذه الموهبة وإدراجها في استاد الاتحاد.

وهناك لاعب آخر انضم لصفوف السيتي وهو أدريان بارنابي، فيما كان جوردي مبولا على رادار بنفيكا وموناكو، ليختار فريق الإمارة الفرنسية بعد دفعه لـ3 ملايين يورو لفسخ عقده.

ودخل داني أولمو في "لا ماسيا" قبل المخاطرة بالانتقال إلى دينامو زغرب، وبعد تألقه مع إسبانيا في بطولة أوروبا تحت 21 سنة، أصبح الآن على رادار عدد من عمالقة أوروبا مرة أخرى، لا سيما فريقه السابق برشلونة.

600 3898 - أكاديمية "لا ماسيا" في ورطة.. المواهب تُواصل الرحيل

قد يعجبك ايضا