Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

جلسة لمجلس الأمن غداً بشأن أزمة كشمير..وباكستان: نجاح لنا

أكدت مصادر في الخارجية الباكستانية، اليوم الخميس، أنّ مجلس الأمن الدولي يعقد غداً اجتماعاً خاصاً لمناقشة قضية كشمير، وقرار الهند الأخير بإلغاء الحكم الذاتي للإقليم، الأمر الذي اعتبره وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي نجاحاً لدبلوماسية بلاده.

وقالت المصادر نفسها إن "اجتماع مجلس الأمن يأتي تلبية لمطلب باكستان واستجابة لرسالة وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي، الذي طلب فيها انعقاد جلسة خاصة لأعضاء مجلس الأمن الدولي بشأن قضية كشمير".

وعلّقت الخارجية الباكستانية على قبول مجلس الأمن بعقد جلسة حول قضية كشمير، مؤكدة أن "الأمر يعد نجاحاً دبلوماسياً كبيراً في الوقت الراهن، إذ إن مجلس الأمن يدرج قضية كشمير أخيراً في أجندته بعد أعوام طويلة".

من جهته، قال قرشي في تصريحات مقتضبة لصحافيين في إسلام آباد، اليوم الخميس، إن انعقاد مجلس الأمن جلسة خاصة لمناقشة قضية كشمير وقرار الهند الأخير بإلغاء الحكم الذاتي نجاح كبير لباكستان.

وأَضاف قرشي أن "الهند تعارض قرار مجلس الأمن ونحن سنأخذ قضيتنا إلى هناك، آملين أن نصل إلى هدفنا المنشود وننقذ المنطقة بأسرها من تهديدات الحرب".

كما اتّهم قرشي رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بأنه "يدفع بسياساته المنطقة بأسرها إلى حرب لا تحمد عقباها"، مدعياً أن "شريحة كبيرة من الهنود يعارضون أيضاً سياسات مودي لأنهم يعرفون حقيقة الخطر الموجود".

بدورها، قالت مستشارة رئيس الوزراء الباكستاني في الشؤون الإعلامية فردوس عاشق أعوان، إنّ "قرار مجلس الأمن عقد اجتماع لمناقشة قضية كشمير نجاح للدبلوماسية الباكستانية"، معتبرة أن في ذلك "خطوة مهمة للوصول إلى الهدف، وإفشال مخططات الحكومة الهندية".

وكان وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي قد دعا إلى اجتماع لمجلس الأمن، الثلاثاء الماضي، لمناقشة أبعاد قضية كشمير، والقرار الهندي الأخير بإلغاء الحكم الذاتي.
وفي بداية أغسطس/آب الحالي قامت حكومة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي ينتمي إلى القوميين الهندوس، بإلغاء الحكم الذاتي الدستوري في إقليم جامو وكشمير (شمال).
وتواصل القوات الهندية لليوم الحادي عشر فرض قيود مشددة على حركة السكان، حيث تسبب حظر التجول وإغلاق المدارس وقطع الإنترنت في عزل كشمير عن العالم وفي نقص الغذاء والدواء.

وأعلن حاكم ولاية جامو وكشمير الهندي أن حظر التجول سيخفف بعد عيد استقلال الهند اليوم الخميس، لكنه قال إن خطوط الهاتف والإنترنت ستبقى مقطوعة. في حين أشاد رئيس الوزراء الهندي بالخطوة "التاريخية" بإلغاء الحكم الذاتي في القسم الذي تسيطر عليه الهند من إقليم كشمير، وذلك في كلمة قوية بمناسبة عيد الاستقلال الهندي.

وقال مودي (68 عاما) في كلمة من "الحصن الأحمر" في دلهي إن القرار كان من الخطوات "الرائدة" التي قامت بها الإدارة التي أعيد انتخابها مؤخرا. وأشاد بـ"التفكير الجديد" على أنه ضرورة بعد سبعة عقود من الإخفاق في ضمان التجانس في المنطقة.

وأضاف "نحن لا نؤمن بخلق المشاكل أو إطالتها، وخلال أقل من 70 يوما من تولي الحكومة الجديدة زمام الأمور، أصبحت المادة 370 من الماضي. وفي مجلس البرلمان دعم ثلثا النواب هذه الخطوة". وأكد "جامو وكشمير ولاداخ ستصبحان مصدر إلهام كبير لرحلة نمو ورخاء وتقدم وسلام الهند".

وأضاف "الترتيب القديم في جامو وكشمير ولاداخ شجع على الفساد والمحسوبية والظلم بالنسبة لحقوق المرأة والأطفال والمنبوذين والمجتمعات القبلية". وتابع "لقد أصبح لأحلامهم أجنحة جديدة".

600 3849 - جلسة لمجلس الأمن غداً بشأن أزمة كشمير..وباكستان: نجاح لنا

قد يعجبك ايضا