Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

الفنادق العائمة في صعيد مصر ترفع تلوث مياه النيل

أدّى ظهور بقعة زيت في نهر النيل بمحافظة الأقصر بصعيد مصر، أمس الأربعاء، إلى قطع المياه، وهو الأمر الذى أثار غضب وسخط الأهالي بالمحافظة والمدن التابعة لها خاصة في ظل ارتفاع درجة الحرارة وحاجة السكان المستمرة للمياه.

وتسبب ذلك في ارتباك الحياة اليومية بالمحافظة الأثرية الأولى في العالم، فيما طالب محافظ الإقليم المستشار مصطفى ألهم، بالتحقيق في الواقعة، وإحالة المتسببين للتحقيق وإيقافهم عن العمل وكذلك تغليظ العقوبة ضد من تسبب في أضرار للمواطنين.

وكشف مصدر مسؤول أن تلك الواقعة لم تكن الأولى بالمحافظة، فقد سبقتها واقعة أخرى خلال الأسبوع الماضي، مؤكداً أن العشرات من المراكب والفنادق العامة تفتقر إلى الصيانة وتلقي بالمخلفات الخاصة بها والسولار والزيوت في مياه النيل على مدار اليوم الكامل، وذلك في محافظتي"أسوان والأقصر" اللتين يوجد بهما ما يقرب من 300 فندق عائم تفتقر إلى كفاءة وحدات المعالجة.
وأوضح أن محافظة الأقصر وشركة المياه التابعة لها ليس لديهما القدرة في الإعلان أن تلك المراكب هي السبب في تلوث النيل، بسبب الضرائب والعائد المادي الذي تتلقاه المحافظة من تلك المراكب السياحية، دون الحديث عن الرشى والفساد، نافياً إحالة أي مسؤول أو جهة مسؤولة عن تلوث النيل من المراكب السياحية أو الفنادق العامة بمحافظة الأقصر إلى جهات التحقيق.

وأضاف المصدر، أن كميات كبيرة من المواد البترولية تسربت إلى نطاق مآخذ محطات مياه الشرب بمحافظة الأقصر، وبالتالي إلى المنازل والمنشآت السياحية بالمحافظة، محذراً من حدوث كارثة بسبب الآثار السلبية لزيادة عدد الفنادق العائمة في النيل وعدم صيانتها وسوء تشغيلها على نهر النيل، إضافة إلى زيادة عدد مراكب الصيد ووسائل النقل النهري، وتأثيرها الذي وصفه بـ"الخطير جدا"على مياه الشرب، والتي ينتج عنها أنواع من البكتيريا، يصعب التخلص منها، وبالتالي زيادة أضعاف تلوث المياه، مما أدى إلى انتشار أمراض الفشل الكلوي والكبد وغيرها من الأمراض الخبيثة بمحافظات صعيد مصر.

وأصدرت شركة مياه الشرب والصرف الصحي بيانا، أوضحت فيه أنه بسبب ظهور بقع سولار بشكل كبير في محيط مآخذ مياه محطة الأقصر الرئيسية، نتج عنه قطع المياه عن مدينة الأقصر بالكامل، واستمرت أعمال الصيانة، وقام فريق الغطاسين بأعمال تنظيف وتطهير للمآخذ من السولار والشوائب منذ الساعات الأولى وحتى ظهر اليوم، وبحث المحافظ مع مسؤولي البيئة وحماية النيل وشرطة المسطحات إمكانية إيقاف الترخيص للمتسببين في مثل هذه الوقائع، وكذلك دراسة إنشاء عازل لحماية مأخذ محطة مياه الأقصر الرئيسية من دخول بقع السولار إليها، حال تسربها من الفنادق العائمة حتى لا يتم قطع المياه في حالة وجود تسريب للمواد البترولية بنهر النيل.

وحذر محافظ الأقصر أصحاب المراكب والفنادق العائمة من ارتكاب مخالفات تساهم في تلوث مياه النيل، منوها بأهمية المتابعة الدورية والمستمرة للفنادق العائمة وإصلاح أي أعطال أو خلل قد يطرأ عليها تحسبا لحدوث تسريبات من هذه الفنادق. 600 3839 - الفنادق العائمة في صعيد مصر ترفع تلوث مياه النيل

قد يعجبك ايضا