تكنولوجيا

باحثون يستخدمون تقنية الواقع المعزز لمساعدة المكفوفين على معرفة ما يوجد حولهم

قد تعتقد أن التقنيات مثل الواقع المعزز أو الواقع الافتراضي لا يمكن استخدامها حقًا من قِبل الأشخاص الذين قد يعانون من ضعف البصر. ومع ذلك، يبدو أن الباحثين في شركة Caltech يثبتون لنا أن ذلك الإعتقاد خاطئ من خلال الاستفادة من أجهزة الواقع المعزز مثل خوذة HoloLens من شركة مايكروسوفت والبرامج اللازمة، وذلك من أجل مساعدة المكفوفين على “الرؤية”.

كيف يعمل هذا؟ يعمل هذا بطريقة تشبه بعض التطبيقات التي رأيناها في الماضي والتي تستخدم كاميرا الهاتف الذكي للتعرف على الأشياء ووصفها بصوت مرتفع للمكفوفين. ولكن في هذه الحالة، من خلال إستخدام خوذة الواقع المعزز، يمكن للمستخدم إبقاء يديه حرة والسير بشكل طبيعي في الوقت الذي تقوم فيه خوذة الواقع المعزز والبرمجيات اللازمة برسم ما هو أمامهم ووصف الأشياء من حولهم.

وفقا للبروفيسور Markus Meister، أحد الباحثين الذين يعملون على هذا المشروع فقد صرح بالقول : ” تخيل أنك في عالم حيث جميع الأجسام الموجودة حولك لها أصوات ويمكنها التحدث إليك. أينما وجهت نظرك، يتم تفعيل الأجسام المختلفة التي تركز عليها وتخبرك عن نفسها. هل يمكن أن تتخيل نفسك في مثل هذا العالم، تؤدي بعض المهام العديدة التي نستخدم عادةً نظامنا البصري من أجلها؟ هذا ما فعلناه هنا – نعطي الأصوات للأجسام “.

ومع ذلك، ينبغي الإشارة إلى أن أبحاث Caltech ليست الأولى من نوعها. في وقت سابق من هذا العام، وبالضبط في معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES 2018، حصلنا على جهاز يدعى MyEye 2.0 من شركة OrCam يحاول القيام بشيء مماثل.

المصدر
الكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
إغلاق