Rassd Tunisia - 1er site d'information en Tunisie

رفض أكثر من ثلثي المرشحين للانتخابات الرئاسية المبكرة في تونس

رفضت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات حوالي 70 طلب ترشّح للرئاسة، لعدم توفّر الشروط اللازمة، فيما أصدرت 14 تنبيهاً لآخرين لاستكمال ملفاتهم قبل إسقاطها، والإفصاح عن القائمة النهائية اليوم الأربعاء. وشهدت الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في تونس التي ستجرى في 15 سبتمبر/ أيلول القادم، طفرة في عدد المرشحين الذي بلغ 97 ترشحاً عند غلق باب قبول الترشيحات مساء الجمعة الماضي، وسط دهشة المتابعين من الإقبال غير المسبوق، والذي تجاوز الانتخابات السابقة في 2014 بنحو 25 بالمئة، حيث ترشح وقتها 70 فقط. وتنوي هيئة الانتخابات عقد مجلسها، اليوم الأربعاء، لتفصح عن القائمة النهائية المرشحين المقبولين أولياً، فيما ستعلن عن القائمة النهائية بعد استيفاء أجل الطعون، نهاية الشهر الحالي.
وأكد عضو الهيئة العليا للانتخابات سفيان العبيدي، في تصريح لـ"العربي الجديد"، أنّ عدد ملفات المرشحين للانتخابات الرئاسية المرفوضة بشكل آلي بلغ 66 ملفاً، كما تم رفض 3 مرشحين آخرين بعد أن تم التثبت من صحة التزكيات. كما أصدرت الهيئة 14 تنبيهاً لمرشحين، ثمانية منها تتعلق بالتثبت من التزكيات الشعبية واثنان بسبب التزكيات البرلمانية وأربعة بهدف استكمال وثائقهم.
وأضاف العبيدي أن 28 مرشحاً يمكن أن يتم قبولهم في حال استيفاء بقية الوثائق، فيما أكد أنّ هناك مبدئياً 11 مرشحاً مقبولاً لتوفر جميع الشروط المطلوبة. وبيّن أن الهيئة شرعت، منذ يوم السبت، في إرسال التنبيهات الى المرشحين الذين لم يتموا وثائق ترشحاتهم، لاستكمالها في غضون يومين، مشيراً إلى أنه لن يتم قبول المرشحين الذين قدموا تزكيات منقوصة (أقل من 10 آلاف تزكية) والذين لم يقدموا الضمان المالي (10 آلاف دينار)، وهي وثائق غير قابلة للتدارك، وفق تعبيره، مؤكداً أن 27 مرشحاً فقط أودعوا الضمان المالي في الخزينة العامة للبلاد التونسية.
وشهدت الانتخابات الرئاسية المبكرة ترشح 13 امرأة، وعودة 7 مرشحين فشلوا خلال انتخابات 2014، في وقت يُلاحظ فيه أن حزب "نداء تونس"، الذي رشح الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي في الانتخابات الماضية، يدخل اليوم بنحو 7 مرشحين كانوا في قيادة الحزب أو قريبين منه ومن الرئيس الراحل، وهم كل من محسن مرزوق، زعيم حزب "مشروع"، وسعيد العايدي رئيس حزب "بني وطني"، وسلمى اللومي رئيسة "حزب الأمل"، ورئيس الحكومة يوسف الشاهد زعيم حزب "تحيا تونس"، ووزير التعليم السابق ناجي جلول مدير مكتب الدراسات برئاسة الجمهورية، ونبيل القروي صاحب قناة "نسمة"، فضلاً عن رئيس حزب "قلب تونس" ووزير الدفاع المستقيل عبد الكريم الزبيدي، المرشح عن حزب "نداء تونس".
وأقدم ثلثا نواب البرلمان التونسي على تزكية مرشحين مختلفين، حيث زكى 150 نائباً من كتل مختلفة مرشحي الانتخابات الرئاسية المبكرة. واختار "حزب النهضة" تزكية ثلاثة مرشحين، حيث زكى نواب كتلة الحزب بالبرلمان (68 نائباً) المرشح الرسمي للحركة عبد الفتاح مورو رئيس البرلمان بالنيابة من قبل 17 نائباً، فيما تمت تزكية ترشح رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي من قبل 11 نائباً من حزب النهضة، وساهم 7 نواب من "حزب النهضة" في تزكية الرئيس الأسبق المنصف المرزوقي، لاعتبار أن نواب الحراك عددهم أربعة في البرلمان، كما زكى نواب "حزب النهضة" مرشح "حزب التكتل" الياس الفخفاخ بـ 10 نواب لاعتبارهم مرشحي منظومة الثورة وشركاء الحكم زمن التأسيس.
وزكى قيادي "حزب الوطنيين الديمقراطيين" منحي الرحوي 10 نواب منهم 9 نواب من المنشقين عن "ائتلاف الجبهة الشعبية"، الذي كان يقوده حمة الهمامي، والذين شكلوا حزب الجبهة الشعبية أخيراً.
من جانب آخر، توزعت تزكيات حزب "نداء تونس" بين نبيل القروي رئيس حزب "قلب تونس"، الذي قدّم الى الهيئة 12 تزكية نيابية، الى جانب سلمى اللومي التي قدمت بدورها 12 تزكية نيابية، فيما قدم وزير الدفاع السابق عبد الكريم الزبيدي 17 تزكية نيابية.
ويُعدّ رئيس الحكومة يوسف الشاهد، زعيم حزب "تحيا تونس"، متصدر المرشحين من حيث عدد التزكيات، حيث قدّم ملفه متضمناً لـ 30 تزكية نيابية‎ من "كتلة الائتلاف الوطني" الداعمة لحزبه.
وأقدم نائب بالبرلمان التونسي على تزكية المرشحين سليم الرياحي الذي قدم 10 تزكيات نيابية، وحاتم بولبيار الذي زكاه بدوره 10 نواب، وهو ما يُعتبر مخالفاً للقانون، وبالتالي سينظر مجلس الهيئة صباح اليوم في رفض أحد المرشحين، فيما يتجه الرأي إلى رفض بولبيار، نظراً لأن الرياحي أودع ملفه قبله.
ونجح 20 مرشحا في اجتياز عتبة التزكيات بحصولهم على ثقة الناخبين، حيث قدم زعيم حزب "التيار الديمقراطي" محمد عبو 13782 تزكية ناخبين، والطبيب لطفي المرايحي أمين عام الحزب "الاتحاد الشعبي الجمهوري" 12855 تزكية شعبية، فيما قدمت عبير موسي رئيسة "الحزب الدستوري الحر" 15368 تزكية شعبية. أما رئيس الحكومة الأسبق مهدي جمعة، زعيم "حزب البديل"، فقد قدم 24322 تزكية شعبية، وقدم حمة الهمامي زعيم ائتلاف "الجبهة" المعارض 32236 تزكية شعبية، فيما تقدم الهاشمي الحامدي زعيم حزب تيار المحبة بـ17555 تزكية شعبية.
من جانبه عرض محسن مرزوق، رئيس حزب "مشروع تونس" 25593 تزكية شعبية، وسعيد العايدي رئيس حزب "بني وطني" 12699 تزكية شعبية، كما قدم متصدر نتائج سبر الآراء الأخيرة، استاذ القانون الدستوري قيس سعيد 30248 تزكية شعبية، بينما قدم الكاتب والصحافي الصافي سعيد 17720 تزكية شعبية، وقدم وزير العدل الأسبق عمر منصور 13929 تزكية شعبية، ووزير التعليم الأسبق ناجي جلول 12327 تزكية شعبية، كما تقدم رئيس أركان جيش البر المتقاعد، محمد الهادي بن حسين بترشحه بـ 11240 تزكية شعبية و36 رئيس مجلس بلدي.
وحصل المحامي منير بعطور، ممثل جمعية الدفاع عن المثليين، على 19943 تزكية شعبية، فيما تحصل المستشار البلدي الدكتور محمد الصغير النوري على 14415 تزكية شعبية، وحصلت ليلى الهمامي على 11730 تزكية شعبية، ومحمد صالح الجنادي على 11103 تزكيات شعبية، والصحبي براهيم على 10676 تزكية شعبية، والمحامي سيف الدين بن مخلوف على 12098 تزكية شعبية، ورجل الأعمال البحري الجلاصي على 13552 تزكية شعبية. 600 3545 - رفض أكثر من ثلثي المرشحين للانتخابات الرئاسية المبكرة في تونس

قد يعجبك ايضا