فضيحة / بالصّور،حجيجنا يبيتون في العراء في مشعر منى و المشرفون ” ليكم ربّي ”

2018-08-21T16:38:27+01:00
2018-08-21T16:45:40+01:00
الأخبار
Editorial Department21 أغسطس 2018
فضيحة / بالصّور،حجيجنا يبيتون في العراء في مشعر منى و المشرفون ” ليكم ربّي ”


توافد حجيجنا الميامين على مخيمات مشعر منى منذ الساعات الأولى لصباح اليوم وشرعوا في رمي جمرات العقبة الكبرى.
و لئن أعلنت وزارة الشؤون الدينية توفيرها للظروف الملائمة لنجاح موسم الحج إلا أن الحقيقة المرّة هي عكس ذلك تماما.
القصة جاءتنا على لسان أحد حجيجنا الميامين الذي غادر تونس ذات 4 أوت على متن الرحلة عدد5031 ليجد نفسه بادئ الأمر في غرفة يتقاسمها 10 أشخاص في نزل صنف نجمة واحدة ثم نزل 3 نجوم بمكة المكرمة و ليس5 نجوم كما أُعلن و منذ الأمس و هم يبيتون في العراء في مشعر منى٬ و المخيم 103 خيمة 74 الذي كان من المفروض أن يأويهم لم يتسع للجميع.
بالإضافة لكلّ ما سبق إقتصرت مهمة المرافقين المسمّين “شهاب ” و “خليل” و “عياض ” على آداء مناسكهم و لم يقوموا بواجبهم و إكتفوا بقول “ليكم ربّي”.
لهم رب يرحمهم هذا ممّا لا شك فيه و لكن بئس بلد يعبث بأرواح مواطنيه في درجة حرارة تجاوزت 45 و معدل اعمار تجاوز 75 سنة